0
admin
18, مايو 2022
174
0



هوهيهوت - (شينخوا) اكتشف باحثون أحفورة ديناصور كاملة نسبيا يعود تاريخها إلى ما يقرب من 125 مليون عام في منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم بشمالي الصين.

وتم العثور على الأحفورة من قبل باحثين من متحف التاريخ الطبيعي في مدينة بايانور بمنطقة منغوليا الداخلية، خلال تفقد دوري لراية أوراد الخلفية.

وأظهرت دراسة أولية حول مورفولوجيا العظام أن الأحفورة تنتمي إلى إغواندون عاش في أوائل العصر الطباشيري. وقال داي روي مينغ من المتحف إنه كان كبيرا وقريبا من سن الرشد.

ويقوم الباحثون بتنظيف وتقوية الهيكل العظمي العملاق للديناصور العاشب الضخم. سيتم اتخاذ تدابير الحماية على أساس عدد الأحافير التي سيجدونها.

وستتم إعادة تشكيل العظام المتحجرة لمزيد من الدراسة إذا كانت تنتمي إلى ديناصور واحد. وقال داي إنه إذا تم اكتشاف الكثير من الحفريات المحفوظة جيدا، فيمكن للباحثين التفكير في بناء متحف دفن في الموقع لحماية الأحافير.
يذكر أن العصر الطباشيري الذي بدأ قبل 137 مليون سنة وانتهى قبل 65 مليون سنة، كان آخر عصر سيطرت فيه الديناصورات على كوكب الأرض، وتقدم الحفريات من تلك الفترة أدلة مهمة على دراسة تطورها وظروف معيشتها وانقراضها.

من الجدير بالذكر أن راية أوراد الخلفية يُطلق عليها لقب "مسقط رأس الديناصورات" في الصين. وحتى الآن، تم العثور على حفريات 19 نوعا من الديناصورات هناك.

المرفقات ()
كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة