0
admin
10, مايو 2022
175
0

جنيف -  (أ ف ب) -تُطرَح للبيع الأربعاء في جنيف أكبر ماسة بيضاء عرفتها المزادات، إلى جانب ماسة تاريخية من اللون الأصفر الكناري يخصص جزء من ريعها للصليب الأحمر.


وأوضح رئيس قسم المجوهرات لدى دار "كريستيز" في جنيف ماكس فاوست لوكالة فرانس برس ان "ذي روك" التي يبلغ وزنها 228,31 قيراطاً "هي اكبر ماسة بيضاء عرضت يوماً في مزاد"، مشيراً إلى أنها "ماسة مصقولة على شكل إجاصة ومميزة فعلاً".


وأشارت التوقعات إلى أن سعر هذا الحجر الكريم الذي تعود ملكيته إلى شخص من أميركا الشمالية لم تُكشف هويته، قد يصل إلى مستويات قياسية.


وأكد فاوست أن الحجر "متماثل تماماً"، مقدّراً سعره "بما بين 20 و30 مليون دولار". ورجّح أن تكون المنافسة للاستحواذ عليه شرسة وتؤدي إلى "مزايدات مرتفعة".


وشرح الخبير أن ثمة "حفنة" ماسات من هذا النوع فحسب. ويعود آخر سعر قياسي سجلته ماسة بيضاء مماثلة (163,41 قيراطًا) في مزاد لدار "كريستيز" إلى تشرين الثاني/نوفمبر 2017 في جنيف، إذ بيع يومها لقاء 33,7 مليون دولار.


وكانت "ذي روك" التي يفوق ارتفاعها ارتفاع كرة الغولف ، استُخرجت من منجم في جنوب إفريقيا في مطلع العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، ثم باعتها "كريستيز" بالتفاوض لهاوي جمع خاص.

كذلك يُتاح للمشاركين في مزاد الأربعاء السعي إلى الاستحواذ على "ذي ريد كروس دايموند" (ماسة الصليب الأحمر)، وهي ماسة من اللون الأصفر الكناري على شكل وسادة يبلغ وزنها 205,07 قراريط.


وأفاد فاوست بأن سعر هذه الماسة "يُقدر بما بين سبعة وعشرة ملايين فرنك سويسري"، متوقعاً أن يحقق المزاد عليها "نتائج رائعة". وأشار إلى أن "جزءاً كبيراً من ريعها سيقدّم كتبرّع إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر".


واستُخرج الحجر الكريم الخام الذي صُنعت منه هذه الماسة عام 1901 من منجم في جنوب إفريقيا تابع لشركة "دي بيرز" وكان يزن 375 قيراطًا، بحسب "كريستيز". وتُعتبر هذه الماسة من بين الأكبر في العالم، وتتسم أيضاً بأن الشكل الطبيعي لجناحها يشبه صليباً مالطياً.


وطُرحت الماسة للمرة الأولى للبيع في مزاد لدار "كريستيز" في لندن في 10 نيسان/أبريل 1918 من قبل نقابة الماس "دايموند سينديكايت" لصالح جمعية الصليب الأحمر البريطانية "رِد كروس سوسايتي" ومنظمة فرسان القديس يوحنا الأورشليمي (المعروفة باسم منظمة فرسان مالطا).


وبيعت الماسة يومها لقاء عشرة آلاف جنيه استرليني (ما يعادل نحو 600 ألف جنيه اليوم، أو أكثر من 737 ألف دولار)، واشتراها صائغ المجوهرات الشهير "إس جيه فيلبس" في لندن.


وطُرحت للبيع مجدداً في 21 تشرين الثاني/نوفمبر 1973 في دار "كريستيز" بجنيف مقابل 1,8 مليون فرنك، وتعرضها الدار اليوم للمرة الثالثة.
ورغب بائع الماسة في إبقاء هويته طي الكتمان لكنه أصدر بياناً جاء فيه: "منذ نحو نصف قرن ، حصلت عائلتنا على شرف الاحتفاظ بماسة الصليب الأحمر. (...) في هذه اوتاوا -  (أ ف ب) -تتجوّل دايزي، وهي كلبة من نوع لابرادور شقراء، داخل مكاتب "تانغستن كولابراتيف" بحثاً عن شيء تأكله أو غرض تلعب به، فالشركة الكندية تسمح لموظفيها الذين عملوا من منازلهم خلال جائحة كوفيد-19، بإحضار كلابهم وحيواناتهم الأليفة إلى مكاتبها.


وتستنفر دايزي البالغة 12 عاماً عند حضور زائرين إلى الشركة، معبّرة عن ذلك بتحريك ذيلها.


وإلى جانبها، يقترب ديلايلاه، وهو كلب صيد ذو أذنين طويلتين متدليتين، سعياً على ما يبدو إلى الحصول على بعض الاهتمام.


وتتجوّل في شركة التصميم الكندية الواقعة في أوتاوا والتي يعمل فيها نحو عشرة موظفين، كلاب أخرى من بينها إيفي، وهو كلب سلوقي رمادي، والجرو هادسن من نوع الكلاب الراعية الألمانية ينبح لجذب الاهتمام.


ودايزي "جزء لا يتجزأ" من الشركة، إذ تبرز صورتها بين صور الموظفين المنشورة عبر موقع الشركة الالكتروني، مع نبذة قصيرة عنها.


وكتبت الشركة أنّ "عدداً كبيراً من الأفكار التي ابتكرها ديف (ماكمولين، وهو نائب المدير المسؤول عن التصاميم) نشأت خلال نزهات طويلة كان يجريها برفقة دايزي"، مضيفةً أن الكلبة تتمتع بـ"تسع سنوات من الخبرة في دعم أفضل المصممين".


ويقول رئيس الشركة بيل ديكي لوكالة فرانس برس "نشجع الموظفين الذين لديهم حيوانات أليفة على إحضارها" إلى المكتب.
بمناسبة اليوم العالمي لكلمة المرور (السر)، يعتبر استخدام كلمة قوية وغير قابلة للاختراق من أهم عناصر الأمان الرقمي، خصوصا في ظل اعتماد العمل عن بعد بسبب انتشار وباء كوفيد-19 في العالم.


كشفت البيانات في التقرير السنوي لحالة الأمن السيبراني العالمية في الشركات الصغيرة والمتوسطة لعام 2019أن 80٪ من خروقات البيانات ناتجة عن اختراق وسرقة كلمات السر. وفيما تشير الدراسات عن زيادة غير مسبوقة لعمليات القرصنة وسرقة الهوية، وعمليات الاحتيال وسرقة البيانات الشخصية مثل عنوان المنزل، وبيانات مصرفية وغيرها.


خمس نصائح تحميك

    استخدم كلمة سر مختلفة ومميزة لكل موقع.

    استخدم كلمة سر طويلة، أكثر من ثمانية أحرف إضافة إلى والأرقام والرموز الخاصة.

    حدد كلمة سر لا يستطيع أحد تخمينها، وابتعد عن الكلمات الشائعة مثل Password أو 12345

    تجنب أيضاً استخدام اسمك، أو اسم حيوانك الأليف أو عيد ميلادك أو اسم شارع حيث تقطن أو أي شيء يمكن أن يكتشفه شخص من وسائل التواصل الاجتماعي.

    أخيراً ينصح براين كوربس، خبير الأمن الرقمي باستخدام عبارة سر مكونة من ثلاث أو أربع كلمات عشوائية.

هل أنت مخترق؟

    عليك التحقق من احتمال تعرض حساباتك للاختراق أو السرقة بشكل دوري ومنتظم. ويمكنك الاستعانة بغوغل باسورد تشيك التي تظهر عناوين البريد وكلمات السر التي تم اختراقها، أو استخدام Have I been Pwned.
    لا حاجة لتغيير كلمة السر الخاصة بك بشكل دوري: توصي شركة مايكروسوفت الآن، بأن لا يغير المستخدم كلمة السر إلا في حالة الشك بحدوث اختراق، ويعود السبب وفقا للشركة بأن التغير الدوري مرتبط بخلق كلمات سر سهلة وقابلة للتخمين والسرقة. في السابق، كان تغيير كلمة السر كل شهرين أو ثلاثة أشهر، يعتبر العنصر الأهم للحماية، ولكن قوة كلمة السر أهم من التغيير الدوري.
    استخدم تطبيق المصادقة الثنائية (2FA): التحقق من خطوتين أو (2FA) وهو تطبيق حماية تتطلب من المستخدم إدخال جزء آخر من البيانات التي تمتلكها (رقم الهاتف مثلاً) وعادةً ما يكون رمزاً لمرة واحدة قبل أن يسجل الدخول إلى العنوان البريدي، أو غيرها.
    وتقدم هذه الطريقة حماية في حالة سرقة كلمة السر، لن يستطيع المخترق الوصول إلى الموقع دون رمز التحقق الذي يؤكد هويتك وعلى رقم الهاتف الشخصي.

المصدر: يورو نيوز

المرفقات ()
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة