0
admin
17, يناير 2022
973
0

بين الحين والآخر، عشرات أفكار الشركات الناشئة تخطر بالبال، لكن قلة قليلة منها تتحول إلى أعمال تجارية، وعدد أقل من ذلك يُكتب له النجاح.

لتحويل فكرة عمل إلى عمل حقيقي، يتطلب ذلك أن تتحلى بالجرأة والمخاطرة، وقبل ذلك الإيمان بفكرتك وتنفيذها بالشكل الصحيح.

العديد من أفكار الشركات القائمة اليوم تم تجاهلها في البداية والسخرية منها نظرًا لجنونها وعدم قابليتها للتنفيذ على حد الوصف.

لكن بمجرد ظهور هذه الأفكار في السوق، بدأ الناس يتقاتلون من أجلها!

نفس الشيء حدث مع العديد من الشركات الناشئة التي بدا من الجنون تنفيذها في البداية، لكنها نجحت وحققت الملايين!
10 أفكار شركات ناشئة بدت مجنونة في البداية، أصبحت اليوم أعمال تجارية ناجحة


سنابشات Snapchat



كانت فكرة بدء تشغيل سنابشات فاشلة في البداية. في عام 2011، وقف إيفان شبيغل في فصل تصميم منتج في جامعة ستانفورد بفكرته إنشاء تطبيق جوال يمكن للأصدقاء من خلاله مشاركة الصور التي تختفي بعد ثوان.

في البداية، سخر منه الآخرين وقالوا إن تطبيق كهذا لن يستخدمه أحد. اليوم، تبلغ قيمة شركته مليارات الدولارات!


شركة سبيس إكس



بدأ إيلون ماسك شركة سبيس إكس في عام 2002 بهدف تقليل تكاليف النقل الفضائي مقارنةً بوكالة ناسا.

كانت لدى ماسك رؤية لاستعمال المريخ، والتي آمن بتحقيقها عن طريق تقليل تكاليف النقل الفضائي.

في البداية، لم يكن إيلون ماسك متأكدًا من أن شركته ستنجح وأن النتيجة ستكون على الأرجح فاشلة.

النتيجة، صعدت سبيس إكس بجرأة حيث لم تذهب أي شركة ناشئة في مجال الطيران من قبل. لقد حققت أكثر من 18 عملية إطلاق ناجحة، وسلمت 48 قمراً صناعياً إلى المدار، وتملك أكثر من 60٪ من الحصة العالمية من عقود الإطلاق التجارية.

يمكن القول أن سبيس إكس واحدة من أفكار الشركات الناشئة القليلة التي جاءت معاكسة لكل التوقعات وحققت الملايين!

فيسبوك



كانت فكرة مارك زوكربيرج الرئيسية هي إنشاء منصة لطلاب الجامعات ونقل خبرتهم الاجتماعية في الكلية إلى الإنترنت.

لقد أراد إنشاء بيئة يتمتع فيها المستخدمون بحرية مشاركة معلوماتهم الشخصية عبر الإنترنت، ويمكنهم مشاركة الصور ومقاطع الفيديو وإرسال الرسائل لبعضهم البعض.

في البداية، توقع عدد كبير من المطلعين على فكرة زوكربيرج بأن فيسبوك فكرة غبية ولن تنجح. فقد كانت أفكار مشابهة موجودة فعليًا بالسوق، مثل Friendster و Myspace، وشكلت قصتها إخفاقات كبيرة.

في البداية، كان جمهور فيسبوك المستهدف هم طلاب جامعة هارفارد فقط، وتم اعتبار التطبيق فاشلًا لأن جمهوره المستهدف يبلغ 20 ألف شخص فقط ولم يحقق أي أموال.

ومع ذلك، بدأ مارك زوكربيرج شركته بجمع بعض رأس المال من أصدقائه. لم يتوقع مدى النجاح، واليوم أصبحت شركته واحدة من أكبر الشركات في العالم.


شركة I Wear Your Shirt



في عام 2009، أنشأ جايسون زوك شركة ناشئة مجنونة تسمى “أنا أرتدي قميصك” حيث كان يرتدي كل يوم قمصانًا مختلفة من ماركات مختلفة ويخبر الإنترنت بذلك.

وخطرت في بال زوك فكرة غريبة: لماذا لا يجب عليه فرض رسوم على الناس لارتدائهم قمصانهم وإعلام الإنترنت بها؟

في عام 2008، بدأ بتنفيذ فكرته المجنونة من خلال إنشاء شركة باسم “أنا أرتدي قميصك”. كل يوم، كان يطلب من شركة أن ترسل قمصانهم، ثم يرتدي قمصانهم ويخبر الإنترنت بذلك.

لقد عمل مع أكثر من 1600 شركة صغيرة، ومنظمات غير ربحية، ومؤلفين، وشركات خدمات، وغيرها الكثير.

بدأت I Wear Your Shirt صغيرة وانتهى بها الأمر لتصبح كبيرة جدًا في عام 2013. لم يعتقد جايسون زوك أبدًا أن حبه لارتداء القمصان سيكسبه أكثر من 1،000،000 دولار في أربع سنوات.

شركة Smiley



نشأ مفهوم الوجه المبتسم في القرن الثامن عشر الميلادي، ولكن تم إحياء المزيج الأيقوني باللونين الأصفر والأسود بواسطة هارفي بول.

في عام 1963، رسم أول مخطط مبتسم ذو وجه أصفر مع دائرة لوضع شارات وأزرار موظفي شركة State Mutual Life Assurance Company.

في وقت لاحق، انضم إليه نجل فرانكلين نيكولاس في مجال ترخيص الابتسامة. اليوم، تمتلك Smiley World Ltd حقوق الشعار في أكثر من 80 دولة وتحقق أكثر من 265 مليون دولار سنويًا.


Airbnb



تم إنشاء شركة Airbnb التي تبلغ تكلفتها مليار دولار من قبل ثلاثة رجال مفلسين، هم بريان تشيسكي، وجو جيبيا، وناثان بليتشاركزيك.

صدمتهم فكرة Airbnb عندما كان بريان وجو يعيشان في سان فرانسيسكو لكنهما لا يستطيعان تحمل الإيجار. أثناء اكتشاف مشكلة دفع الإيجار، توصلوا إلى فكرة تأجير أسرّة هوائية في شقتهم.

أطلق كلاهما موقعًا إلكترونيًا air bed & breakfast.com وقاموا بتأجير أسرة للأشخاص الذين يحتاجون إلى مكان للإقامة.

في وقت لاحق، وجدا المؤسس المشارك لهما، ناثان بليتشاركزيك، الذي كان خريج جامعة هارفارد وعالم كمبيوتر أيضًا.

بدأوا ثلاثتهم بالعمل على فكرتهم الأساسية وهي أنه يمكن لأي شخص حجز منزل شخص ما من أي مكان في العالم.

أنجبت هذه الفكرة شركة Airbnb، والتي واجهت صعوبة في العثور على مستثمرين حيث لم يؤمن أحد بفكرتهم في البداية.

المستثمر الوحيد الذي منح Airbnb فرصة هو بول جراهام الذي فعل ذلك فقط لأنه أحب المؤسسين. اليوم، تحقق Airbnb نجاحًا كبيرًا وتكسب ما يقرب من 4 مليارات دولار كل عام.

FedEx



قامت FedEx برحلتها من ورقة بحث جامعية إلى شركة ناجحة فعلية على مدار فترة زمنية. رحلتها في منتصف الستينيات، عندما اضطر فريد سميث إلى تقديم ورقة الفصل الدراسي للكلية إلى أستاذ الاقتصاد بجامعة ييل.

كانت الورقة للطلاب الجامعيين الذين يقترحون أفكار شركات ناشئة لتتحول إلى واقع ناجح.

قدم سميث ورقته البحثية بشأن إمكانية وجود نظام تسليم بين عشية وضحاها بسجلات رقمية. واقترح فكرة شركة تحمل أشياء صغيرة وأساسية بالطائرة يمكن أن تكون فكرة أكثر فعالية لنقل الطرود في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

أكمل سميث ورقته البحثية في اللحظة الأخيرة وغاب عن ذكر التفاصيل المتعلقة بكيفية إدارة شركة. في ذلك الوقت، أعطاه أستاذه “C” وأعلن أن فكرته غير قابلة للتنفيذ.

ومع ذلك، فإن فكرة إنشاء نظام توصيل سريع لم تترك رأس سميث أبدًا.

في النهاية، أنشأ شركة Federal Express أو FedEx، والتي أصبحت الشاحن الرائد في العالم. اليوم، يتم تدريس حالة فريد سميث كل عام في فصول ريادة الأعمال بجامعة ييل.

المرفقات ()
كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة