0
admin
28, نوفمبر 2021
671
0

 من ولاية ميزوري وسيحتاج إلى مساعدة من أجل نفقات المعيشة الأساسية.

وتسمح الولاية فقط بسداد مبالغ لمن جرت تبرئتهم من خلال أدلة الحمض النووي، وهو ما لم يحدث في قضية ستريكلاند (62 عاماً).

أمر القاضي جيمس ويلش قاضي محكمة استئناف ميزوري بالإفراج عنه الثلاثاء، ووجد أن الأدلة المستخدمة لإدانة ستريكلاند جرى التراجع عنها أو دحضها منذ ذلك الحين.

وبعد ظهر الجمعة جُمع 1.1 مليون دولار من خلال حملة تبرعات عبر الإنترنت، ولا تزال التبرعات تتوالى.

وأكد ستريكلاند على الدوام أنه كان في منزله يشاهد التلفزيون ولا علاقة له بجرائم القتل التي حدثت عام 1978، وكان حينها يبلغ من العمر 18 عاماً.

وأثناء مغادرته السجن، قال: ”أشكر الله الذي أخذ بيدي خلال هذه المحنة لمدة 43 عاماً".

المرفقات ()
كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة