1
admin
20, نوفمبر 2011
9687
9


الأمومة هى غزيرة خلقها الله فى كل ام سواء كان ذلك فى العالم البشرى او فى الحيوانات والطيور والحشرات وغيرها ففى مشهد يعبر عن روعة الأمومة ومدى
تعلق الأم بأبنائها فلذة اكبادها ، رفضت "قردة" ان تدفن ابنها الصغير معتقده انه سيعود للحياة ويمرح ويلعب امام اعينها.


وظلت الام محتفظة بجثة ابنها فى يدها وهو ميت حتى تحللت الجثة وظلت تبكى عليه  فى مشهد يتفطر معه القلب ، ولكنها يأست فى النهاية وادركت ان الله اراد ان يأخذه منها فقامت فى النهاية بدفنه بين الصخور بنفسها وهى تتحسر على فراقه

المرفقات ()
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
التعليقات 9
  • الياس خالد
    16, إبريل 2012

    سبــــــــــــحان الـــــــــله

  • اسماء
    30, ديسمبر 2011

    لله فى خلقة شئون

  • hind
    30, نوفمبر 2011

    walah halmachad bakani lah ismh lina mn lwalidin

  • خالد الثنيان
    30, نوفمبر 2011

    لا إله إلا الله سبحانه له في خلقه شؤون
    اللهم أرحم أمهاتنا وأبائنا ولا تذقهم يوم فراقنا يا أرحم الراحمين

  • hashem
    24, نوفمبر 2011

    سبحان الذي قهر عباده بالموت

  • ابوباسل
    24, نوفمبر 2011

    الله المستعان كم تنفطر قلوب امهاتنا علينا ونحن ماحنا بحاسين اللهم اجعلني وجميع المسلمين ممن يرضون والديهم وامهاتهم


اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة