0
admin
06, يوليو 2020
3201
0

في الوقت الذي مازال العالم يعاني من جائحة كورونا المستجد، التي ظهرت في مدينة ووهان الصينية أواخر ديسمبر الماضي، حذرت الصين مجددا من تحول مرض "الطاعون الدبلي" إلى وباء عالمي على غرار كورونا.

ووفقا لصحيفة "الغارديان" البريطانية، فإن الصين رفعت مستوى الخطر الثالث لتفشي مرض الطاعون الدبلي أو الدملي في منطقة منغوليا الداخلية شمالي البلاد، بعد رصد مريض أصيب بالعدوى بعد تواجده في بؤرة تفش محتملة للمرض.

وحذرت السلطات الصينية، من خطورة انتشار المرض بين سكان المدينة، حيث أصدرت توصيات بعدم اصطياد وتناول الحيوانات البرية.


في الوقت الذي مازال العالم يعاني من جائحة كورونا المستجد، التي ظهرت في مدينة ووهان الصينية أواخر ديسمبر الماضي، حذرت الصين مجددا من تحول مرض "الطاعون الدبلي" إلى وباء عالمي على غرار كورونا.

ووفقا لصحيفة "الغارديان" البريطانية، فإن الصين رفعت مستوى الخطر الثالث لتفشي مرض الطاعون الدبلي أو الدملي في منطقة منغوليا الداخلية شمالي البلاد، بعد رصد مريض أصيب بالعدوى بعد تواجده في بؤرة تفش محتملة للمرض.

وحذرت السلطات الصينية، من خطورة انتشار المرض بين سكان المدينة، حيث أصدرت توصيات بعدم اصطياد وتناول الحيوانات البرية.

يذكر أن "الطاعون الدبلي ينتشر بين القوارض الصغيرة "الفئران والجرذان" والبراغيث، ويقضي هذا المرض على ثلثي المصابين به في حالة عدم خضوعهم للعلاج اللازم.

ومن أعراض هذا النوع من الطاعون، التهابا في اللوزتين والغدد اللمفاوية والطحال، وتظهر أعراضه على شكل الحمى والصداع والرعشة وآلام في العقد اللمفاوية.

وفي نوفمبر الماضي، تم الإعلان عن اكتشاف 4 إصابات بالطاعون من منغوليا الداخلية، بما في ذلك حالتان من الطاعون الرئوي، وهو نوع أكثر فتكا من الطاعون.

ويعرف الطاعون الدبلي، باسم "الموت الأسود" في العصور الوسطى، من شدة العدوى.

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً