2
admin
01, نوفمبر 2018
648
0

يعاني الكثيرون من مشاكل وصعوبات تتعلق بالنوم، سواء من حيث القلق والتقلب في الفراش لفترة طويلة قبل التمكن من الشروع في النوم، أو الاستيقاظ بشكل متكرر وغير ذلك. ولأن النوم عملية حيوية أساسية لراحة الجسم وسلامة وظيفته والقدرة على التركيز وأداء الواجبات بشكل صحيح خلال اليوم التالي. جلبنا لك عشرة نصائح هامة لتحظى بليلة هانئة ونوم منتظم عميق كنوم الطفل وذلك بالاستفادة من موقع Health Line.

    عرّض نفسك للضوء الساطع خلال النهار

    يمتلك جسمنا نظامًا يسمى “إيقاع الساعة البيولوجية” لتنظيم النـوم، وهذا الإيقاع يؤثر على الدماغ والجسم والهرمونات ليبقينا بالنتيجة مستيقظين خلال النهار ويساعدنا على النـوم في الليل، وقد ثبت أن التعرض للضوء الساطع خلال النهار يساعد على ضبط هذا الإيقاع وتحسين نوعية النـوم أثناء الليل. ويعتبر ضوء الشمس مفضلًا ولكن إذا لم يكن هذا ممكنًا فمن المفيد أيضًا التعرض للضوء الصناعي الساطع.
    تجنب الضوء الصناعي الأزرق قبل النوم

    يصدر هذا الضوء بشكل خاص عن شاشات الأجهزة الالكترونية الحديثة مثل شاشة الهاتف المحمول أو اللابتوب. وإن التعرض لهذا الضوء يعطي انطباعًا خاطئًا للدماغ بأننا لا نزال في النهار ويؤثر سلبًا على الساعة البيولوجية. لذلك حاول أن تتجنب التعرض لهذا الضوء قبل موعد النـوم بساعتين، كما يمكنك الاستفادة من بعض التجهيزات الواقية من هذا الضوء مثل نظارات مخصصة لهذا الغرض أو عبر تحميل تطبيقات تحجب الضوء الأزرق المنبعث من شاشات الهواتف الذكية أو اللابتوب.

تجنب الضوء الصادر من شاشات الموبايلات واللابتوب ليلًا
تجنب الضوء الصادر من شاشات الموبايلات واللابتوب ليلًا – مصدر الصورة: jbsa.mil

    تجنب القيلولة الطويلة خلال النهار

    من المفيد لجسمك أن تحظى بقيلولة قصيرة خلال يوم عمل متعب لتستطيع إكمال يومك بهمة ونشاط. ولكن يفضل ألا تتجاوز هذه القيلولة مدة نصف ساعة على الأكثر.
    حافظ على مواعيد ثابتة للنوم والاستيقاظ

    فهذا الأمر مهم جدًا لضبط الساعة البيولوجية. لذلك احرص على النـوم والاستيقاظ في نفس الوقت يوميًا حتى خلال أيام العطلة. وإذا أمكن، حاول أن يتم هذا بشكل طبيعي بدون الحاجة للمنبه.
    هيئ جو غرفة النوم بالشكل الأمثل

    فقد بينت الدراسات أن إجراء بعض التعديلات على جو غرفة النـوم مثل تخفيف الإضاءة الصناعية وحجب الضجيج وإبقائها نظيفة ومرتبة يحسن من نوعية النـوم بشكل كبير. بالإضافة إلى ذلك، من المهم أن تكون درجة حرارة الغرفة مناسبة ومريحة ويجد معظم الناس أن درجة حرارة 20 درجة مئوية هي الدرجة المثلى للنوم المريح، مع ذلك يبقى هذا الأمر نسبيًا ويختلف من شخص لآخر.
    لا تتناول مشروبات حاوية على الكافيين في وقت متأخر

    من المعروف أن الكافيين مادة منبهة للجهاز العصبي وقد تبين أن تناول الكافيين قبل ست ساعات من موعد النـوم يؤدي إلى اضطراب النـوم. لذلك إذا شعرت بالتوق لشرب فنجان قهوة في المساء فيمكنك اللجوء إلى القهوة الخالية من الكافيين.

تجنب الكافيين قبل النوم


    تجنب تناول الوجبات الكبيرة قبل النوم

    فقد تبين أن تناول وجبات كبيرة مساءً أو قبل النـوم يجعل النـوم أصعب ويسبب اضطراب هرمونات الجسم المسؤولة عن النوم، وابتعد أيضًا عن الإكثار من السوائل في آخر المساء حتى لا تضطر للذهاب إلى الحمام خلال فترة النوم. علمًا أن تناول وجبة خفيفة تحتوي على بعض الكاربوهيدرات قبل عدة ساعات من النوم هو أمرُ جيد وصحي بالنسبة للنوم.
    حاول أن تسترخِ قبل النوم

    توجد عدة طرق تساعد على الاسترخاء وتصفية الذهن قبل النـوم مثل قراءة كتاب أو الاستماع لموسيقى هادئة أو أخذ حمام دافئ أو حتى المساج والتأمل. جرب عدة طرق واختر منها ما يناسبك للاسترخاء قبل النـوم.
    اشترِ لنفسك فراشًا مريحًا

    ربما تتساءل، لماذا ينام الناس بشكل أفضل في الفنادق الفاخرة؟ الإجابة تكمن في نوعية الفراش. فالفراش السيء أو السرير القديم والمتهالك يسبب اضطرابًا في النـوم وآلامًا في الظهر. لذلك لا تبخل على نفسك فيما يخص نوعية الفراش واشترِ لنفسك فراشًا ووسادة مريحة، كما يُنصح أيضًا بتبديل السرير كل 5 إلى 8 سنوات. ربما يكون هذا الأمر مكلفًا بعض الشيء ولكنه ضروري إذا كنت تبحث عن ليلة هانئة.
    وأخيرًا، النصيحة الذهبية. مارس الرياضة بانتظام

    لا يكف الأطباء عن نصح الناس بممارسة الرياضة بانتظام. فالرياضة تمتلك تأثيرًا سحريًا على كافة الجوانب الصحية والحياتية ومن ضمنها بالطبع، نوعية النوم. فقد ثبت أن من يمارسون الرياضة تنخفض الفترة التي يحتاجونها للدخول في النوم بنسبة 55% تقريبً. وهنا لا بد من التنويه إلى أنه يفضل أن تمارس الرياضة قبل النوم مباشرةً فهذا ربما يعطي نتيجة عكسية ويسبب اضطراب النوم.

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة