0
admin
20, مايو 2018
507
0

عبرت شركة قطارات يابانية عن بالغ أسفها لما سببته من مضايقات لعملائها بسبب مغادرة قطارها قبل موعده بـ25 ثانية، معتبرة ذلك خطأ "لا يمكن تبريره". فما هي خلفيات هذا الخطأ الذي دفع الشركة للاعتذار من عملائها بهذا الشكل؟
اعتذرت شركة المواصلات "WJR" اليابانية إلى ركابها؛ لمغادرة أحد القطارات قبل موعده المحدد بـ25 ثانية، واصفةً ذلك بـ"خطأ لا يمكن تبريره."

وأكدت الشركة  أن سبب المغادرة المبكرة هو خطأ ارتكبه سائق القطار، الذي اعتقد أن موعد مغادرة القطار 7:11 بالتوقيت المحلي الياباني. إذ كان من المفترض أن يغادر القطار من محطة Nishi-Akashi بمحافظة هيوغو اليابانية في الساعة 7:12 بالتوقيت المحلي، إلا أنه غادر في الساعة 7:11 وبضع ثوانٍ، بحسب موقع اليابان اليوم.

وقالت الشركةُ في بيانٍ على موقعها: "نعبر عن بالغ أسفنا للمضايقة الجسيمة التي تسببنا فيها لعملائنا". وبحسب موقع "ايفينيغ ستاندارد" البريطاني، فإن السائق تنبه إلى هذا الخطأ بعد إغلاق أبواب العربات، ثم نظر إلى الرصيف ليرى ما إذا كان هناك ركاب، لكنه لم يجد أي شخص يقف بالمحطة، فقرر المغادرة قبل الموعد المحدد.
وتبين بعد ذلك وجود بعض الركاب، الذين لم يلاحظهم سائق القطار وتقدموا بشكوى رسمية للشركة اليابانية، التي أخَّرت وصولهم إلى المناطق التي كانوا يقصدونها.

في حين قالت الشركة إنها ستقوم بتدريبات إضافية للسائقين لتلافي مثل هذه الأخطاء، وضمان عدم حدوثها مرة أخرى.

لم تكن تلك هي المرة الأولى التي تعتذر فيها شبكات القطارات اليابانية للجمهور. ففي نوفمبر/تشرين الثاني 2017، اعتذرت شركة قطار أخرى لمغادرة القطار المحطة قبل الموعد المحدد بـ20 ثانية.

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة