2
admin
21, ديسمبر 2016
3790
0


 الغذاء الصحي هو مفتاح الصحة السليمة، وكلما كان الغذاء بطريقة ومكونات صحية، أثر ذلك بالإيجاب على صحتنا البدنية والعقلية على حد سواء، لأن القاعدة الأزلية تقول "العقل السليم في الجسم السليم".

وبناءً على ما سبق، فإن من يأكل الزبدة ليس بالضرورة أن يكون أكثر عرضة لأمراض القلب وفق دراسة حديثة، ولكن ما الذي يحدث عند الطهي بالسمن؟ وما مدى نقائها صحيًا؟ حول هذا الموضوع تكشف الدكتورة إيزابيل سميث، من مركز التغذية بنيويورك، الفوارق بين الزبدة والسمن.

وإليك مقارنة علمية بين الزبدة والسمن لتحدد الفرق بنفسك:

الهضم

الزبدة: تحتوي على الكازين، (بروتين الحليب)، واللاكتوز (سكر الحليب)، ما يجعلها أكثر صعوبة، لمن يعاني من حساسية لمنتجات الألبان.

السمن: الحرارة تزيل معظم الكازين واللاكتوز، ما يجعله خفيفا على المعدة، كما يحتوي السمن على الأحماض الدهنية، التي قد تساعد في عملية الهضم.

التغذية

الزبدة: تحتوي على 102 سعرة حرارية لكل ملعقة طعام، كما تحتوي على فيتامينات ( A و D).

السمن: يحتوي على 112 سعرة حرارية لكل ملعقة طعام، كما يحتوي على فيتامينات ( A و D)، ويحتوي أيضًا على حمض اللينوليك، الذي بدوره يحمي من سرطان القولون وسرطان الثدي.

الطهي

الزبدة: لأصحاب الذوق الكلاسيكي الشغوفين لطعمها، سواء ذائبة فوق الخبز المحمص، أو مع الخضار.

السمن: له نكهة قشرة جوز الهند، وهو رائع للتحمير أو القلي، وتفوح رائحته مع الدخان المنبعث منه على درجة حرارة عالية (450 ° F مقابل 350 درجة فهرنهايت).

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة