0
admin
16, ديسمبر 2016
3682
0

في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي، اكتشف البشر إمكانية انتقال الصوت عبر الأثير، من هنا كان ابتكار الراديو الذي أصبح أحد أبرز وأهم الابتكارات في السنوات الثمانين الأولى للقرن العشرين.

إذ انتبه جيمس ماكسويل إلى موجات الراديو، وذلك عن طريق تجربة رياضية سنة 1865م. فقد لاحظ خصائص موجية تُشابه الضوء وقريبة من الصفات الكهربائية والمغناطيسية. فاقترح معادلات وصف فيها موجات الضوء وموجات الراديو كموجات كهرومغناطيسية تسبح في الفضاء المحيط.
وبعد أن أصبح هذا الاختراع من أبرز سمات العصر الحالي، يتردد إلى مسامعنا موجة FM وأخرى AM على الراديو. فهل فكَّرت يومًا بالفرق بين كلا الموجتين؟
ما الفرق بين موجتي الراديو FM و AM ؟


  تعتبر موجات الراديو أحد أنواع الموجات الكهرومغناطيسية التي تأخذ طولًا موجيًا أكبر من موجات الأشعة تحت الحمراء، ويتراوح طولها الموجي بين (1 ملم – 100 كلم). أما ترددها فيتراوح بين (3 كيلو هيرتز – 300 جيجا هيرتز). أما موجات الراديو المسموعة فتكون عادةً في نطاق ترددي أصغير بكثير.
بالنسبة لمواجت الراديو، فهي موجات ذات دالَّة جيبية تتكوَن من موجتين أساسيتين: الأولى هي الموجة الحاملة التي تُستعمل لنقل البيانات. أما الموجة الثانية وهي موجة الإشارة أو البيانات التي يتم تحميلها فوق الموجة الحاملة لتحميل البيانات عليها.


ما هي موجة AM ؟
“Amplitude Modulation” أو AM كما تُعرف اختصارًا، وتعني بالعربية: الموجة معدَّلة السعة، وهي طريقة شائعة من طرق البث الإذاعي يعود تاريخ أول ظهور لها إلى 1870s، وهو الوقت الذي اكتُشِفت فيه موجات البث السمعية والتي يُمكن بثها عبر مسافات طويلة.
موجات AM يتم تحميلها عبر تعديل السعة. حيث يتم إضافة البيانات على الموجة الحاملة عبر التغيير في سعة الموجة (طولها من القمة إلى القاع). وبدأ هذا النظام بالتراجع بسبب سوء جودة الصوت مقارنةً بموجات FM.
وعادةً ما تُستعمل موجات AM لبث الأخبار والأحداث العالمية، ومن أبرز عيوبها الخلط بين المحطات أثناء التغيير بينها وتتأثر بالتشويش ولكن تتميز بأنها طويلة المدى ومن الممكن أن تعمل خارج المدن وسهلة البناء.
 
ما هي موجة FM ؟
الطريقة الأكثر شيوعًا في تحميل البيانات السمعية عبر الراديو، و FM اختصار لـ Frequency Modulated أي الموجة معدَّلة التردد. إذ يتم تحميل البيانات عليها عبر تغيير التردد في نطاقٍ صغير بحيث يكون النطاق 0.1 من الميجا هيرتز.
لهذا السبب نجد أن الفارق بين أي محطتين إذاعيتين يكون قليل للغاية، ويجب أن يكون الفرق بين أي محطتين على موجة FM لا يقل عن 0.2 ميجاهيرتز حتى لا تتداخل المحطات.
وعادةً ما تُستعمل موجات FM في نقل البرامج الإذاعية المحلية والأناشيد لأنها أكثر وضوحًا، لكنها ومع ذلك تعتبر قصيرة المدى ولا تعمل خارج المدن ولكن تتميز بعدم تأثرها بالتشويش أثناء التغيير بين المحطات ولا الخلط بين المحطات.

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة