0
admin
13, يوليو 2016
1649
0

السباحة مع السلاحف والأحياء البحرية المختلفة في مياه ملحية دافئة ليس بالأمر الغريب، لكن هل تتخيل أن تمارس هذا الأمر على عمق 202 مترًا في أعمق حفرة بحرية في العالم! إنها حفرة “دين الزرقاء Dean’s Blue Hole” المتواجدة قرب كلارنس تاون في جزر الباهاما.



 
Dean’s Blue Hole، أعمق حفرة بحرية في العالم!

عادةً ما يُطلق اسم الثقب أو الحفرة الزرقاء على الكهوف والغرف التي تتشكل تحت سطح مياه البحر لأسباب مختلفة وعديدة. جميعها تتفق على السكينة والهدوء خاصةً في حفرة “دين Dean” التي استمدت اسمها من اسم عائلة محلية سكنت المكان.



ما يُميِّز حفرة “دين Dean” أنها الأعمق على الإطلاق في العالم. فمعظم الثقوب الزرقاء المعروفة يصل عمقها إلى 360 قدم (110 مترًا)، في حين أن حفرة “دين” الزرقاء يصل عمقها لإلى 663 قدمًا (202 مترًا)، ما يجعلها أعمق حفرة في العالم وثاني أكبر غرفة تحت الماء. كما أن قطرها يتراوح بين 82 – 115 قدمًا (25 – 35 مترًا) على السطح، وعلى عمق 75 قدمًا (23 مترًا) تحت السطح، يتوسع القطر إلى 330 قدمًا (100 مترًا).



بالإضافة إلى ذلك، تعتبر الحفرة البحرية مميزة عن غيرها بسبب الرؤية الواضحة فيها حتى عمق 15 – 30 مترًا، وذلك بسبب طبيعتها المغلقة. فلا يُوجد رياح أو موجات كبيرة تُسبب تعكر الرؤية ما يجعلها المكان الأمثل للسباحين المبتدئين.



وعلى الرغم من تعدد أسباب تشكل الحفر البحرية، لكن يعتقد علماء الجيولوجيا أنها تشكلت بفعل تفكك الحجر الجيري وامتصاص مياه الأمطار عبره. وبالرغم من السحر الكامن في السباحة في هذه الحفرة البحرية، لكن لا يُنصح المبتدئون بالسباحة فيها بسبب الاستنزاف المفاجئ من مياه البحر داخل الحفرة ما قد يُشكل خطرًا على سحب السباحين إلى داخل الحوض لعشرات الأمتار وربما المئات.










 

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة