0
admin
29, أكتوبر 2015
6558
0

يلاحظ المتجول في الطبيعة العديد من الغرائب والعجائب التي أبدع الله في خلقها، من هذه العجائب نباتات تظنها للوهلة الأولى حيوانات أو طيور بشكلها الغريب القريب لهذه التشابيه! إذ تنفرد العديد من النباتات من بين 300000 نوع مختلف منها على كوكب الأرض بأشكال غريبة، فمن زهرة تشبه الببغاء إلى زهرة أوركيد كوجه القرد! وهنا جمعنا لكم عددا من أغرب النباتات وأقربها شبها للحيوانات!

نباتات تشبه الحيوانات إلى حد التطابق!
زهرة الأوركيد وجه القرد (دراكولا سميا)

يمكن أن نجد هذه الزهرة الغريبة في المناطق الجبلية في الإكوادور وكولومبيا والبيرو، وهي زهرة أوركيد نادرة لها شكل أقرب شبها بوجه القرد، وتسمى علميا باسم زهرة “دراكولا سميا”، فأصل كلمة “دراكولا” جاء بسبب خروج أنبوبين اثنين منها مثل أنياب مصاصي الدماء، في حين اسم “سميا” يعني القرد في اللاتينية، وهي زهرة تُزهر على مدار العام ولها رائحة كرائحة البرتقال الناضج.

زهرة الأوركيد النحلة (أوفريس أبيفيرا)


زهرة أوركيد البحر الأبيض المتوسط والتي تجذب ذكور النحل للتلقيح بشكلها المميز المخطط كالنحلة تماما! كما لها القدرة على إنتاج رائحة مغرية لذكور النحل لجذبهم.

زهرة أوركيد العثة (فالاينوبسيس)


اشتق الاسم العلمي لهذه الزهرة من الاسم اللاتيني لعثة Phalaena نظرا للشبه الكبير بين الزهرة وهذه العثة، على الرغم من أن المتمعن بها يدرك أنها أقرب شبها لطائر يهم أن يطير، وتنمو هذه الزهرة في جنوب شرق آسيا وشمال أستراليا.

زهرة أوركيد الإنسان


تسمى أيضا بزهرة الأوركيد الإيطالية، وتنمو على ضفاف البحر الأبيض المتوسط، واستمدت اسمها نسبة إلى بتلاتها التي تشبه شكل الإنسان، وتزهر هذه الزهرة خلال شهر أبريل ويمكن أن يصل طولها إلى 50 سم، وتحتاج لمغذيات منخفضة في التربة وظل جزئي لتنمو.

زهرة الببغاء (Impatiens psittacina)


ببتلات تشبه طائر الببغاء، يمكن العثور على هذه الزهرة في براري تايلاند وبورما وشمال شرق الهند، وتم فهرستها من قبل عالم النبات البريطاني “جوزيف دالتون هوكر”، وذلك بعد أن قُدمت البذور لحدائق كيو عام 1890م، وكان هوكر قادرا على وصف الأوركيد عام 1901م بمجرد أن ظهرت أزهارها، وتعتبر هذه الزهرة من الأنواع النادرة للغاية خاصة وأن الحكومة التايلاندية حظرت تصديرها حفاظا عليها.

زهرة البطة الطائرة (سيلينا الكبرى)


تنمو في براري شرق وجنوب أستراليا، وتبدو زهرة الأوركيد هذه تماما كالبطة الطائرة التي تستعد للهبوط، ويمكن العثور عليها في غابة الكافور بالمناطق الساحلية أو المستنقعات، وجُمعت للمرة الأولى عام 1803م في موقع دار الأوبرا في سيدني.

زهرة الحمامة (بيريستسريا إلاتا)


الزهرة الرائعة التي تبدو كالحمامة البيضاء الصغيرة، كما أن لها رائحة أقرب شبها بالكحول، لكنها أصبحت من الأزهار النادرة للغاية ومن الأنواع المهددة بالانقراض، فالمنظمات في بنما حيث موطنها الأصلي يعملون بجد لحمايتها وإنقاذها من الانقراض.

زهرة أوركيد البلشون البيضاء (هابيناريا رديتا)


تتميز بحساسية بتلاتها البيضاء الصغيرة، وتنمو هذه الأوركيدة في الصين، اليابان، كوريا وروسيا، وتعرف أيضا باسم الأوركيد المهدب أو زهرة “سيتاجايا وارد” كما في طوكيو.

زهرة الفراش أحمر الجناح (Christia vespertilionis)


تبدو مثل سرب من الفراشات الحمر الطائرة، وهي زهرة استوائية نادرة تنمو في جنوب شرق آسيا وأستراليا، وعلى الرغم من ندرتها إلا أن نموها سهل وسريع، لكن يصعب الحصول على بذور طازجة لزراعتها.

زهرة أوركيد الذباب (Ophrys insectifera)


تبدو من الذباب الذي حط على نبتة، لكنها في الحقيقة بتلات هذه الزهرة الغريبة في الشكل! ولها رائحة تشبه رائحة الفيرومونات الأنثوية لجذب ذكور الدبابير والنحل للتلقيح.

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة