1
admin
30, يونيو 2015
6195
0

المصور والفنان “ديفين ميتشل”، صاحب ال28 عاماً، من لوس أنجلوس، استخدم التلاعب الرقمي لتحويل وجوه البشر إلى حيوانات برية مثل النمور والثعابين والطيور، وإضافة تفاصيل معقدة للغاية. وكان هذا العمل يهدف إلى حماية الحيوانات الأسيرة داخل أقفاص حدائق الحيوانات، ولفت الانتباه إلى الألم النفسي الذي تعاني منه هذه الحيوانات المحتجزة داخل حاويات لفترات طويلة، بعيداً عن بيئتها الأصلية.

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة