1
admin
30, يونيو 2015
3494
0

كان السيد “شو ون يي” يبحث عن وسيلة للهورب من الواقع الذي يعيشه، وذلك بعد حادثة طلاقه من زوجته، ولم يجد أمامه سوى حفر كهف خاص في جانب أحد التلال في الصين، وقام باتخذه كمسكن له. وقد أصبح هذا الكهف جاهز للسكن بعد عمل متواصل لمدة ستة سنوات.




هذا الرجل صاحب ال57 عاماً، عاش في كهفه لأكثر من عقد من الزمان. ويقع هذا الكهف في مقاطعة شيانغتان بمقاطعة هونان في الصين، وهو بعمق 100 قدم.




هذا الكهف أشبه بشقة صغير مصنوعة من جدران الخرسانة المسلحة مع الباب الأمامي، وبالنظر إلى داخل هذا الكهف فإنه يبدو أنيق جداً، حيث يحتوي على غرفة معيشة بمساحة 85 قدم مربع، ومطبخ حجري.

قام هذا الرجل بحفر أدق التفاصيل داخل هذا الكهف حتى التجاويف في الجدران، لاستخدمها كرفوف لممتلكاته، ولديه حظيرة دجاج في الداخل، وحديقة من أشجار الصنوبر والسرو في الخارج.





“شو” يعتبر بأن هذا الكهف يعطيه السلام والهدوء، ويبدو بأنه سعيد بما أنجزه، ولعيشه في كهفه الخاص.

من الجدير بالذكر، أن المنازل الكهفية تتميز بشعبية كبيرة في بعض مناطق الصين، مثل مقاطعة شانشي، حيث يعيش نحو 30 مليون شخص في منازل محفورة في التلال والتربة الصفراء التي يسهل اختراقها.


رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة