2
admin
25, مايو 2015
5921
0

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

أيها الأخوة المؤمنون, يقول ربنا سبحانه وتعالى:

﴿قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ﴾

[سورة يونس الآية: 101]

قال العلماء: إن الشمس تكبر الأرض بمليونٍ وثلاثمئة ألف مرة، وأن لسان اللهب الذي يخرج من الشمس يزيد طوله عن مليون كيلو متر، وأن الأرض إذا ألقيت في الشمس تبخَّرت في ثانيةٍ واحدة .
يقدر بعض العلماء أن عمر الشمس يزيد عن خمسة آلاف مليون سنة، وأن بين الشمس والأرض مئةً وستةً وخمسين مليون كيلو متر, وأن في برج العقرب نجماً متألّقاً يرى من الأرض ، اسمه قلب العقرب، هذا النجم المتألِّق الذي يقع في الوسط الهندسي لبرج العقرب، وهو أشدُّ تألُّقاً ، إن هذا النجم يتسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما .

كم هي المسافة الزمنية بين مواقع النجوم ؟


قال تعالى:

﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ * وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ﴾

[سورة الواقعة الآية: 75-76]

أيها الأخوة, بيننا وبين القمر ثانيةٌ ضوئيةٌ واحدة، يقع القمر على بعد ثانيةٍ ضوئية، يعني ثلاثمئة وستين ألف كيلو متر, يقطعها الضوء في ثانيةٍ واحدة، وبيننا وبين الشمس ثماني دقائق ضوئية، يعني ضوء الشمس يقطع المسافة بين الشمس والأرض في ثماني دقائق، وبيننا وبين أبعد نجمٍ في المجموعة الشمسية، ثلاث عشرة ساعةً ضوئية، وأن أقرب نجمٍ إلى الأرض من غير المجموعة الشمسية، وهو نجم القطب، بعده عنا أربعة آلاف سنةٍ ضوئية .
قالوا: إننا نتحدى السماء بهذه المركبة إسشلنجر, اسمه المتحدي, فقبل الله التحدي، وجعلها كتلةً من اللهب في سبعين ثانية، وبين الأرض وبين أقصى نجمٍ في درب التبان، مئة وخمسين ألف سنةٍ ضوئية، وأن بعض المجرات تَبعد عنا ثمانية عشر ألف مليون سنة ضوئية.

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

إليكم مواضع هذه الآيات للتفكير :

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

أيها الأخوة, كان عليه الصلاة والسلام، كلما نهض من فراشه ليلاً، كان يتلو قوله تعالى:

﴿إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ﴾

[سورة آل عمران الآية: 190-191]

أيها الأخوة المؤمنون, تفكُّر ساعة خيرٌ من عباده ستين عام، قال تعالى:

﴿وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّموَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ﴾

( سورة الزمر الآية: 67]

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم



أيها الأخوة المؤمنون, التفكر فريضةٌ بعد الفريضة, قال تعالى:

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ * أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبّاً﴾

[سورة عبس الآية: 24-25]

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ * خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ * يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ﴾

[سورة الطارق الآية: 5-7]

﴿لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ * ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ﴾

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

أيها الأخوة المؤمنون, يقول ربنا سبحانه وتعالى:

﴿قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ﴾

[سورة يونس الآية: 101]

قال العلماء: إن الشمس تكبر الأرض بمليونٍ وثلاثمئة ألف مرة، وأن لسان اللهب الذي يخرج من الشمس يزيد طوله عن مليون كيلو متر، وأن الأرض إذا ألقيت في الشمس تبخَّرت في ثانيةٍ واحدة .
يقدر بعض العلماء أن عمر الشمس يزيد عن خمسة آلاف مليون سنة، وأن بين الشمس والأرض مئةً وستةً وخمسين مليون كيلو متر, وأن في برج العقرب نجماً متألّقاً يرى من الأرض ، اسمه قلب العقرب، هذا النجم المتألِّق الذي يقع في الوسط الهندسي لبرج العقرب، وهو أشدُّ تألُّقاً ، إن هذا النجم يتسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما .

كم هي المسافة الزمنية بين مواقع النجوم ؟


قال تعالى:

﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ * وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ﴾

[سورة الواقعة الآية: 75-76]

أيها الأخوة, بيننا وبين القمر ثانيةٌ ضوئيةٌ واحدة، يقع القمر على بعد ثانيةٍ ضوئية، يعني ثلاثمئة وستين ألف كيلو متر, يقطعها الضوء في ثانيةٍ واحدة، وبيننا وبين الشمس ثماني دقائق ضوئية، يعني ضوء الشمس يقطع المسافة بين الشمس والأرض في ثماني دقائق، وبيننا وبين أبعد نجمٍ في المجموعة الشمسية، ثلاث عشرة ساعةً ضوئية، وأن أقرب نجمٍ إلى الأرض من غير المجموعة الشمسية، وهو نجم القطب، بعده عنا أربعة آلاف سنةٍ ضوئية .
قالوا: إننا نتحدى السماء بهذه المركبة إسشلنجر, اسمه المتحدي, فقبل الله التحدي، وجعلها كتلةً من اللهب في سبعين ثانية، وبين الأرض وبين أقصى نجمٍ في درب التبان، مئة وخمسين ألف سنةٍ ضوئية، وأن بعض المجرات تَبعد عنا ثمانية عشر ألف مليون سنة ضوئية.

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

إليكم مواضع هذه الآيات للتفكير :

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

أيها الأخوة, كان عليه الصلاة والسلام، كلما نهض من فراشه ليلاً، كان يتلو قوله تعالى:

﴿إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ﴾

[سورة آل عمران الآية: 190-191]

أيها الأخوة المؤمنون, تفكُّر ساعة خيرٌ من عباده ستين عام، قال تعالى:

﴿وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّموَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ﴾

( سورة الزمر الآية: 67]

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم



أيها الأخوة المؤمنون, التفكر فريضةٌ بعد الفريضة, قال تعالى:

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ * أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبّاً﴾

[سورة عبس الآية: 24-25]

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ * خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ * يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ﴾

[سورة الطارق الآية: 5-7]

﴿لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ * ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ﴾

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

أيها الأخوة المؤمنون, يقول ربنا سبحانه وتعالى:

﴿قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ﴾

[سورة يونس الآية: 101]

قال العلماء: إن الشمس تكبر الأرض بمليونٍ وثلاثمئة ألف مرة، وأن لسان اللهب الذي يخرج من الشمس يزيد طوله عن مليون كيلو متر، وأن الأرض إذا ألقيت في الشمس تبخَّرت في ثانيةٍ واحدة .
يقدر بعض العلماء أن عمر الشمس يزيد عن خمسة آلاف مليون سنة، وأن بين الشمس والأرض مئةً وستةً وخمسين مليون كيلو متر, وأن في برج العقرب نجماً متألّقاً يرى من الأرض ، اسمه قلب العقرب، هذا النجم المتألِّق الذي يقع في الوسط الهندسي لبرج العقرب، وهو أشدُّ تألُّقاً ، إن هذا النجم يتسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما .

كم هي المسافة الزمنية بين مواقع النجوم ؟


قال تعالى:

﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ * وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ﴾

[سورة الواقعة الآية: 75-76]

أيها الأخوة, بيننا وبين القمر ثانيةٌ ضوئيةٌ واحدة، يقع القمر على بعد ثانيةٍ ضوئية، يعني ثلاثمئة وستين ألف كيلو متر, يقطعها الضوء في ثانيةٍ واحدة، وبيننا وبين الشمس ثماني دقائق ضوئية، يعني ضوء الشمس يقطع المسافة بين الشمس والأرض في ثماني دقائق، وبيننا وبين أبعد نجمٍ في المجموعة الشمسية، ثلاث عشرة ساعةً ضوئية، وأن أقرب نجمٍ إلى الأرض من غير المجموعة الشمسية، وهو نجم القطب، بعده عنا أربعة آلاف سنةٍ ضوئية .
قالوا: إننا نتحدى السماء بهذه المركبة إسشلنجر, اسمه المتحدي, فقبل الله التحدي، وجعلها كتلةً من اللهب في سبعين ثانية، وبين الأرض وبين أقصى نجمٍ في درب التبان، مئة وخمسين ألف سنةٍ ضوئية، وأن بعض المجرات تَبعد عنا ثمانية عشر ألف مليون سنة ضوئية.

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

إليكم مواضع هذه الآيات للتفكير :

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

أيها الأخوة, كان عليه الصلاة والسلام، كلما نهض من فراشه ليلاً، كان يتلو قوله تعالى:

﴿إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ﴾

[سورة آل عمران الآية: 190-191]

أيها الأخوة المؤمنون, تفكُّر ساعة خيرٌ من عباده ستين عام، قال تعالى:

﴿وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّموَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ﴾

( سورة الزمر الآية: 67]

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم



أيها الأخوة المؤمنون, التفكر فريضةٌ بعد الفريضة, قال تعالى:

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ * أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبّاً﴾

[سورة عبس الآية: 24-25]

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ * خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ * يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ﴾

[سورة الطارق الآية: 5-7]

﴿لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ * ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ﴾

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

أيها الأخوة المؤمنون, يقول ربنا سبحانه وتعالى:

﴿قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ﴾

[سورة يونس الآية: 101]

قال العلماء: إن الشمس تكبر الأرض بمليونٍ وثلاثمئة ألف مرة، وأن لسان اللهب الذي يخرج من الشمس يزيد طوله عن مليون كيلو متر، وأن الأرض إذا ألقيت في الشمس تبخَّرت في ثانيةٍ واحدة .
يقدر بعض العلماء أن عمر الشمس يزيد عن خمسة آلاف مليون سنة، وأن بين الشمس والأرض مئةً وستةً وخمسين مليون كيلو متر, وأن في برج العقرب نجماً متألّقاً يرى من الأرض ، اسمه قلب العقرب، هذا النجم المتألِّق الذي يقع في الوسط الهندسي لبرج العقرب، وهو أشدُّ تألُّقاً ، إن هذا النجم يتسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما .

كم هي المسافة الزمنية بين مواقع النجوم ؟


قال تعالى:

﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ * وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ﴾

[سورة الواقعة الآية: 75-76]

أيها الأخوة, بيننا وبين القمر ثانيةٌ ضوئيةٌ واحدة، يقع القمر على بعد ثانيةٍ ضوئية، يعني ثلاثمئة وستين ألف كيلو متر, يقطعها الضوء في ثانيةٍ واحدة، وبيننا وبين الشمس ثماني دقائق ضوئية، يعني ضوء الشمس يقطع المسافة بين الشمس والأرض في ثماني دقائق، وبيننا وبين أبعد نجمٍ في المجموعة الشمسية، ثلاث عشرة ساعةً ضوئية، وأن أقرب نجمٍ إلى الأرض من غير المجموعة الشمسية، وهو نجم القطب، بعده عنا أربعة آلاف سنةٍ ضوئية .
قالوا: إننا نتحدى السماء بهذه المركبة إسشلنجر, اسمه المتحدي, فقبل الله التحدي، وجعلها كتلةً من اللهب في سبعين ثانية، وبين الأرض وبين أقصى نجمٍ في درب التبان، مئة وخمسين ألف سنةٍ ضوئية، وأن بعض المجرات تَبعد عنا ثمانية عشر ألف مليون سنة ضوئية.

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

إليكم مواضع هذه الآيات للتفكير :

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

أيها الأخوة, كان عليه الصلاة والسلام، كلما نهض من فراشه ليلاً، كان يتلو قوله تعالى:

﴿إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ﴾

[سورة آل عمران الآية: 190-191]

أيها الأخوة المؤمنون, تفكُّر ساعة خيرٌ من عباده ستين عام، قال تعالى:

﴿وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّموَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ﴾

( سورة الزمر الآية: 67]

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم



أيها الأخوة المؤمنون, التفكر فريضةٌ بعد الفريضة, قال تعالى:

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ * أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبّاً﴾

[سورة عبس الآية: 24-25]

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ * خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ * يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ﴾

[سورة الطارق الآية: 5-7]

﴿لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ * ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ﴾

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

أيها الأخوة المؤمنون, يقول ربنا سبحانه وتعالى:

﴿قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ﴾

[سورة يونس الآية: 101]

قال العلماء: إن الشمس تكبر الأرض بمليونٍ وثلاثمئة ألف مرة، وأن لسان اللهب الذي يخرج من الشمس يزيد طوله عن مليون كيلو متر، وأن الأرض إذا ألقيت في الشمس تبخَّرت في ثانيةٍ واحدة .
يقدر بعض العلماء أن عمر الشمس يزيد عن خمسة آلاف مليون سنة، وأن بين الشمس والأرض مئةً وستةً وخمسين مليون كيلو متر, وأن في برج العقرب نجماً متألّقاً يرى من الأرض ، اسمه قلب العقرب، هذا النجم المتألِّق الذي يقع في الوسط الهندسي لبرج العقرب، وهو أشدُّ تألُّقاً ، إن هذا النجم يتسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما .

كم هي المسافة الزمنية بين مواقع النجوم ؟


قال تعالى:

﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ * وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ﴾

[سورة الواقعة الآية: 75-76]

أيها الأخوة, بيننا وبين القمر ثانيةٌ ضوئيةٌ واحدة، يقع القمر على بعد ثانيةٍ ضوئية، يعني ثلاثمئة وستين ألف كيلو متر, يقطعها الضوء في ثانيةٍ واحدة، وبيننا وبين الشمس ثماني دقائق ضوئية، يعني ضوء الشمس يقطع المسافة بين الشمس والأرض في ثماني دقائق، وبيننا وبين أبعد نجمٍ في المجموعة الشمسية، ثلاث عشرة ساعةً ضوئية، وأن أقرب نجمٍ إلى الأرض من غير المجموعة الشمسية، وهو نجم القطب، بعده عنا أربعة آلاف سنةٍ ضوئية .
قالوا: إننا نتحدى السماء بهذه المركبة إسشلنجر, اسمه المتحدي, فقبل الله التحدي، وجعلها كتلةً من اللهب في سبعين ثانية، وبين الأرض وبين أقصى نجمٍ في درب التبان، مئة وخمسين ألف سنةٍ ضوئية، وأن بعض المجرات تَبعد عنا ثمانية عشر ألف مليون سنة ضوئية.

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

إليكم مواضع هذه الآيات للتفكير :

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

أيها الأخوة, كان عليه الصلاة والسلام، كلما نهض من فراشه ليلاً، كان يتلو قوله تعالى:

﴿إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ﴾

[سورة آل عمران الآية: 190-191]

أيها الأخوة المؤمنون, تفكُّر ساعة خيرٌ من عباده ستين عام، قال تعالى:

﴿وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّموَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ﴾

( سورة الزمر الآية: 67]

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم



أيها الأخوة المؤمنون, التفكر فريضةٌ بعد الفريضة, قال تعالى:

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ * أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبّاً﴾

[سورة عبس الآية: 24-25]

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ * خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ * يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ﴾

[سورة الطارق الآية: 5-7]

﴿لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ * ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ﴾

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

أيها الأخوة المؤمنون, يقول ربنا سبحانه وتعالى:

﴿قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ﴾

[سورة يونس الآية: 101]

قال العلماء: إن الشمس تكبر الأرض بمليونٍ وثلاثمئة ألف مرة، وأن لسان اللهب الذي يخرج من الشمس يزيد طوله عن مليون كيلو متر، وأن الأرض إذا ألقيت في الشمس تبخَّرت في ثانيةٍ واحدة .
يقدر بعض العلماء أن عمر الشمس يزيد عن خمسة آلاف مليون سنة، وأن بين الشمس والأرض مئةً وستةً وخمسين مليون كيلو متر, وأن في برج العقرب نجماً متألّقاً يرى من الأرض ، اسمه قلب العقرب، هذا النجم المتألِّق الذي يقع في الوسط الهندسي لبرج العقرب، وهو أشدُّ تألُّقاً ، إن هذا النجم يتسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما .

كم هي المسافة الزمنية بين مواقع النجوم ؟


قال تعالى:

﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ * وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ﴾

[سورة الواقعة الآية: 75-76]

أيها الأخوة, بيننا وبين القمر ثانيةٌ ضوئيةٌ واحدة، يقع القمر على بعد ثانيةٍ ضوئية، يعني ثلاثمئة وستين ألف كيلو متر, يقطعها الضوء في ثانيةٍ واحدة، وبيننا وبين الشمس ثماني دقائق ضوئية، يعني ضوء الشمس يقطع المسافة بين الشمس والأرض في ثماني دقائق، وبيننا وبين أبعد نجمٍ في المجموعة الشمسية، ثلاث عشرة ساعةً ضوئية، وأن أقرب نجمٍ إلى الأرض من غير المجموعة الشمسية، وهو نجم القطب، بعده عنا أربعة آلاف سنةٍ ضوئية .
قالوا: إننا نتحدى السماء بهذه المركبة إسشلنجر, اسمه المتحدي, فقبل الله التحدي، وجعلها كتلةً من اللهب في سبعين ثانية، وبين الأرض وبين أقصى نجمٍ في درب التبان، مئة وخمسين ألف سنةٍ ضوئية، وأن بعض المجرات تَبعد عنا ثمانية عشر ألف مليون سنة ضوئية.

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

إليكم مواضع هذه الآيات للتفكير :

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

أيها الأخوة, كان عليه الصلاة والسلام، كلما نهض من فراشه ليلاً، كان يتلو قوله تعالى:

﴿إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ﴾

[سورة آل عمران الآية: 190-191]

أيها الأخوة المؤمنون, تفكُّر ساعة خيرٌ من عباده ستين عام، قال تعالى:

﴿وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّموَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ﴾

( سورة الزمر الآية: 67]

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم



أيها الأخوة المؤمنون, التفكر فريضةٌ بعد الفريضة, قال تعالى:

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ * أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبّاً﴾

[سورة عبس الآية: 24-25]

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ * خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ * يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ﴾

[سورة الطارق الآية: 5-7]

﴿لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ * ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ﴾

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

أيها الأخوة المؤمنون, يقول ربنا سبحانه وتعالى:

﴿قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ﴾

[سورة يونس الآية: 101]

قال العلماء: إن الشمس تكبر الأرض بمليونٍ وثلاثمئة ألف مرة، وأن لسان اللهب الذي يخرج من الشمس يزيد طوله عن مليون كيلو متر، وأن الأرض إذا ألقيت في الشمس تبخَّرت في ثانيةٍ واحدة .
يقدر بعض العلماء أن عمر الشمس يزيد عن خمسة آلاف مليون سنة، وأن بين الشمس والأرض مئةً وستةً وخمسين مليون كيلو متر, وأن في برج العقرب نجماً متألّقاً يرى من الأرض ، اسمه قلب العقرب، هذا النجم المتألِّق الذي يقع في الوسط الهندسي لبرج العقرب، وهو أشدُّ تألُّقاً ، إن هذا النجم يتسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما .

كم هي المسافة الزمنية بين مواقع النجوم ؟


قال تعالى:

﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ * وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ﴾

[سورة الواقعة الآية: 75-76]

أيها الأخوة, بيننا وبين القمر ثانيةٌ ضوئيةٌ واحدة، يقع القمر على بعد ثانيةٍ ضوئية، يعني ثلاثمئة وستين ألف كيلو متر, يقطعها الضوء في ثانيةٍ واحدة، وبيننا وبين الشمس ثماني دقائق ضوئية، يعني ضوء الشمس يقطع المسافة بين الشمس والأرض في ثماني دقائق، وبيننا وبين أبعد نجمٍ في المجموعة الشمسية، ثلاث عشرة ساعةً ضوئية، وأن أقرب نجمٍ إلى الأرض من غير المجموعة الشمسية، وهو نجم القطب، بعده عنا أربعة آلاف سنةٍ ضوئية .
قالوا: إننا نتحدى السماء بهذه المركبة إسشلنجر, اسمه المتحدي, فقبل الله التحدي، وجعلها كتلةً من اللهب في سبعين ثانية، وبين الأرض وبين أقصى نجمٍ في درب التبان، مئة وخمسين ألف سنةٍ ضوئية، وأن بعض المجرات تَبعد عنا ثمانية عشر ألف مليون سنة ضوئية.

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

إليكم مواضع هذه الآيات للتفكير :

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

أيها الأخوة, كان عليه الصلاة والسلام، كلما نهض من فراشه ليلاً، كان يتلو قوله تعالى:

﴿إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ﴾

[سورة آل عمران الآية: 190-191]

أيها الأخوة المؤمنون, تفكُّر ساعة خيرٌ من عباده ستين عام، قال تعالى:

﴿وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّموَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ﴾

( سورة الزمر الآية: 67]

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم



أيها الأخوة المؤمنون, التفكر فريضةٌ بعد الفريضة, قال تعالى:

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ * أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبّاً﴾

[سورة عبس الآية: 24-25]

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ * خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ * يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ﴾

[سورة الطارق الآية: 5-7]

﴿لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ * ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ﴾

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

أيها الأخوة المؤمنون, يقول ربنا سبحانه وتعالى:

﴿قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ﴾

[سورة يونس الآية: 101]

قال العلماء: إن الشمس تكبر الأرض بمليونٍ وثلاثمئة ألف مرة، وأن لسان اللهب الذي يخرج من الشمس يزيد طوله عن مليون كيلو متر، وأن الأرض إذا ألقيت في الشمس تبخَّرت في ثانيةٍ واحدة .
يقدر بعض العلماء أن عمر الشمس يزيد عن خمسة آلاف مليون سنة، وأن بين الشمس والأرض مئةً وستةً وخمسين مليون كيلو متر, وأن في برج العقرب نجماً متألّقاً يرى من الأرض ، اسمه قلب العقرب، هذا النجم المتألِّق الذي يقع في الوسط الهندسي لبرج العقرب، وهو أشدُّ تألُّقاً ، إن هذا النجم يتسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما .

كم هي المسافة الزمنية بين مواقع النجوم ؟


قال تعالى:

﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ * وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ﴾

[سورة الواقعة الآية: 75-76]

أيها الأخوة, بيننا وبين القمر ثانيةٌ ضوئيةٌ واحدة، يقع القمر على بعد ثانيةٍ ضوئية، يعني ثلاثمئة وستين ألف كيلو متر, يقطعها الضوء في ثانيةٍ واحدة، وبيننا وبين الشمس ثماني دقائق ضوئية، يعني ضوء الشمس يقطع المسافة بين الشمس والأرض في ثماني دقائق، وبيننا وبين أبعد نجمٍ في المجموعة الشمسية، ثلاث عشرة ساعةً ضوئية، وأن أقرب نجمٍ إلى الأرض من غير المجموعة الشمسية، وهو نجم القطب، بعده عنا أربعة آلاف سنةٍ ضوئية .
قالوا: إننا نتحدى السماء بهذه المركبة إسشلنجر, اسمه المتحدي, فقبل الله التحدي، وجعلها كتلةً من اللهب في سبعين ثانية، وبين الأرض وبين أقصى نجمٍ في درب التبان، مئة وخمسين ألف سنةٍ ضوئية، وأن بعض المجرات تَبعد عنا ثمانية عشر ألف مليون سنة ضوئية.

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

إليكم مواضع هذه الآيات للتفكير :

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم

أيها الأخوة, كان عليه الصلاة والسلام، كلما نهض من فراشه ليلاً، كان يتلو قوله تعالى:

﴿إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ﴾

[سورة آل عمران الآية: 190-191]

أيها الأخوة المؤمنون, تفكُّر ساعة خيرٌ من عباده ستين عام، قال تعالى:

﴿وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّموَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ﴾

( سورة الزمر الآية: 67]

التفكر في المسافات بيننا وبين الشمس والأرض والنجوم



أيها الأخوة المؤمنون, التفكر فريضةٌ بعد الفريضة, قال تعالى:

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ * أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبّاً﴾

[سورة عبس الآية: 24-25]

﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ * خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ * يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ﴾

[سورة الطارق الآية: 5-7]

﴿لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ * ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ﴾

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة