1
admin
09, مايو 2015
4519
0

أظهرت دراسة نشرت، الاثنين، أن نجما من كل 5 نجوم شبيهة بالشمس في مجرة درب التبانة يدور حوله كوكب بحجم الأرض على مسافة مناسبة لوجود الماء.. أحد العناصر الحيوية للحياة.

ويشير التحليل، الذي استند إلى 3 سنوات من بيانات جمعها تلسكوب "كيبلر" الفضائي التابع لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، إلى أن المجرة موطن لعشرة مليارات من العوالم التي يحتمل أن تكون صالحة للحياة.

ويزداد العدد بإطراد إذا شمل الإحصاء أيضا الكواكب التي تدور حول نجوم القزم الأحمر الأكثر برودة، وهي النجوم الأكثر شيوعا في المجرة.

وقال إريك بتيغورا الذي قاد الدراسة، وهو طالب بالدراسات العليا في علم الفلك بجامعة كاليفورنيا في بيركلي: "الكواكب تبدو أنها القاعدة وليس الاستثناء".

وكتب بتيغورا برنامجه الإلكتروني الخاص لتحليل نتائج التلسكوب الفضائي، واكتشف أن 10 كواكب يتراوح قطرها من ضعف إلى ضعفي قطر الأرض تدور حول النجوم في المسافات المناسبة لوجود الماء في صورة سائلة  على السطح.

وباستقراء عمليات رصد لكيبلر على مدى 34 شهرا، وجد الدارس وزملاؤه أن 22 في المائة من 50 مليار نجم يشبه الشمس في المجرة، من المفترض أنه يدور حولها كواكب بحجم الأرض تقريبا في مسافة ملائمة لوجود الماء.

وتسببت مشكلة في نظام تحديد المواقع في تعطل "كيبلر" عن العمل في مايو. ويعكف العلماء على تطوير مهام بديلة للتلسكوب الذي أطلق عام 2009. وهناك بيانات جمعها "كيبلر" بالفعل على مدى أكثر من عام لا تزال تحتاج إلى تحليل.

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة