3
admin
05, مايو 2015
9047
0

لماذا جماجم فراعنة مصر القديمة ممطوطة مثل سكان الفضاء الخارجي؟

بعض مواقع الانترنت تثير ضجة كبيرة حول سبب الرؤوس الممطوطة للنخب المصرية القديمة. فهل هم هجين بين البشر وسكان الفضاء؟ وهل سيكشف الحمض النووي للفراعنة عن جينات سكان الفضاء؟

 في ديسمبر عام 2012 اكتشف علماء الآثار في المكسيك مدفناً جنوب سونورا؛ 13 هيكلا عظميا من أصل 25 وجدت جماجمها ممطوطة. فهل هي لزوار من الفضاء الخارجي؟ ولماذا يهبط سكان الفضاء في المكسيك؟ وفي البيرو؟ وفي افريقيا؟ وغيرها؟

كثير من المنحوتات الفرعونية تطهر أطفالاً ذوو رؤوس ممطوطة.

وفقا لكريستينا غارسيا مورينو، قائد فريق الكشف في سورانوا: فإنه يتم إطالة الجماجم عمداً في ثقافات أمريكا الوسطى للتمييز بين فئة اجتماعية وأخرى. ففي الأيام الخوالي، كان يعتقد أن الشخص ذو الرأس الممطوطة هو أكثر ذكاءا، وأقرب إلى عالم الأرواح. وغالباً ما يتم إحداث هذا النوع من التشويه الدائم في الرضع حين تكون عظام جماجمهم سهلة التعديل. فكانت تلف رؤوس الرضع بالقماش وفي أحيان كثيرة يتم التسطيح باستخدام ضغط ألواح خشبية.


 ويعتقد أن التشويه المتعمد للجمجمة البشرية يسبق التاريخ المكتوب. إذ اكتشفت جمجمة ممطوطة تعود إلى الألف التاسعة قبل الميلاد في كهف شاندر في العراق، وذلك قبل قدماء المصريين من الألفية الثالثة قبل الميلاد. (المصدر)


 Mexico elongated head infant   رضيع ممطوط الرأس في المكسيك

 Archaeologists examining the skulls   علماء الآثار يتفحصون الجماجم

 Burial site south of Sonora, Mexico   المدفن في جنوب سورنوا في المكسيك

 Elongated skull from northern Chile   جمجمة ممطوطة من شمال التشيلي

رؤوس ممطوطة اكتشقت في أماكن متفرقة من البيرو.

يتم تسطيح رأس الرضيع باستخدام ضغط ألواح خشبية.

 Inca people elongating techniques   تقنيات شعب الإنكا في التطويل

 Maya skull   قبائل المايا

 Ancient Egyptian elongated heads   رؤوس فرعونية ممطوطة

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة