2
admin
02, مايو 2015
7125
0

عثر مجموعة من الأشخاص فى عام 2007,على جمجمة غريبة المظهر,يعتقد انها لجنس من المخلوقات الفضائية,او ربما كائن من سكان جوف الأرض.

هذه الجمجمة,من القطع الأثرية النادرة والمثيرة للجدل,وقد طرحت هذه الجمجمة اسئلة عديدة,وقف العلم عاجزاً عن اجابتها,عثر على هذه الجمجمة عام 2007 فى بلدة Olstykke فى الدنمارك,وعثر عليها عمال الصرف الصحى اثناء تبديل انابيب الصرف,وحتى وقت قريب كانت هذه الجمجمة مهملة.

فى عام 2010 تمت دراسة الجمجمة وفحصها من قبل العلماء للمرة الأولى فى دائرة الطب البيطرى الدنماركية,ولم يستطع العلماء تحديد جنس هذا المخلوق الغريب,ثم تم ارسالها لاحقاً لمعهد نيلز بور فى كوبنهاجن لدراستها,حيث كشفت فحوصات الكربون ان هذا المخلوق عاش بين 1200 قبل الميلاد و 1280 قبل الميلاد,لكن أكد العلماء ان هذه الجمجمة تم العثور عليها سابقا,وقام من عثر عليها بدفنها منذ ما يقارب المائة عام تقريبا,نظرا للموقع والعمق التى وجدت فيه.



وبمقارنة الجمجمة مع الجمجمة البشرية كما ستشاهد فى الفيديو بالأسفل,سنلاحظ بوضوح اختلافات كثيرة بينهما,فتجويف العينين فى هذه الجمجمة كبير للغاية وعميق ومختلف عن تجويف عين البشر,كما ان العظام المحيطة بالعين بارزة من الجانبين,والأنف ايضاً صغير بالمقارنة مع الأنف البشري,والذقن ضيق جدا,كما ان سطح الجمجمة املس جداً,مما يشير الى ان هذا الكائن كان مكيفاً مع العيش فى بيئة باردة,كما يشير حجم العينين ان بيئة هذا المخلوق مظلمة فى اغلب الأوقات.

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة