0
admin
14, إبريل 2015
6411
0

 

 

 

 قد تكون هذه هي أول عملية زراعة رأس في تاريخ البشرية، فقد قرر عالم الكمبيوتر الروسي "فاليري سبيريدونوف" (30 عامًا) الموافقة على أن يخضع لعملية زراعة رأس، لينتقل رأسه إلى جسد صحيح آخر يقدمه أحد المتبرعين.

 ووفقاً لـ"ديلي ميل" فإن الطبيب الذي سيتولى مسؤولية هذه العملية الجراحية هو "سيرجيو كانافيرو"، والذي قال أنه يستطيع زراعة رأس إنسان في جسد آخر.
ومن المقرر إجراء العملية الجراحية خلال العام المقبل، وقد تم الاتفاق بين المريض وطبيبه عبر موقع Skype، حيث لم يسبق أن تقابلا وجهاً لوجه أبداً.
ويقول "سبيريدونوف" أنه قد اتخذ هذا القرار النهائي ولن يعود فيه أبداً، مشيراً إلى أنه عانى كثيراً طوال حياته بسبب المشكلات التي يعاني منها جسده، موضحاً أنه يرغب في الحصول على فرصة امتلاك جسد صحيح قبل أن يموت، وهذه الفرصة من الصعب أن تتكرر طوال حياته، والتي لن يعيشها سوى مرة واحدة.

 وعن خوفه من إجراء العملية، ذكر أنه بالفعل خائف ومصاب بالقلق، ولكن ليس إلى درجة الرعب، مشيراً إلى أن الأمر يحمل قدراً ليس هيناً من الإثارة أيضاً، بالنظر إلى المكافأة التي قد يحصل عليها في النهاية، وهذا مع الأخذ في الاعتبار أيضاً حالته التي تتدهور مع الوقت أكثر فأكثر، لذلك يرى أن ليس لديه الكثير ليخسره.
جدير بالذكر أن أول عملية زراعة رأس على الإطلاق كان قد تم إجراؤها على قرد منذ 45 عاماً، ومؤخراً في الصين تم إجراء العملية الجراحية على فأر، ومع ذلك فإن العديد من العلماء يرون استحالة إجراء العملية نفسها على جسم إنسان، موضحين أن رغبة الطبيب في إجرائها نوع من الفانتازيا التي يتمنى الجميع حدوثها.

 


 

 

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة