0
admin
06, مارس 2015
8297
0

 

 

بعض الأجسام الغريبة التي ظهرت في صور قبل التكنولوجيا الحديثة، قد تكون أجساماً من كواكب أخرى، أو قد تكون أشياء أرضية لم يتم الكشف عنها بعد.

 

 

 

أقدم صورة لجسم غريب ظهر بـ"نيوهامبشاير" 1870
هذه واحدة من أقدم وأفضل مشاهدات الأجسام الطائرة المجهولة، وتصور تكوين السحب على قمة جبل واشنطن في شتاء 1870 و1871وتصور شكلاً غريباً لكائن يدخن سيجار، وتذكّر، لم يكن هناك طائرات في عام 1870 ولا تلاعب رقمي في الصور، ولقد اشترى "صامويل شيرمان" الصورة في 2002 بـ38500 دولار وهو رئيس الهيئة الدولية المستقبلة للصور.

 

 

 

 

في الصين 1942 في محافظة "تاينستين"
اكتشفت هذه الصورة في سجلات الحرب العالمية الثانية وتم التقاطها عن طريق مصوّر كان يسير في الطريق، ويظهر فيها جسم غريب في سماء "تاينستين"

 

 

 

 

    صورة من حقل في أميركا في عشرينيات القرن السابق
الشيء الوحيد المعروف عن هذه الصورة أنها التقطت في مكان ما في أميركا في أوائل 1920، والتضاريس الجبلية تدل على أنها يمكن أن تكون في الغرب أو في الساحل الشرقي، وتظهر فيها الخيول وهي تتطلع إلى كائن يحلق في السماء ولم يكن هناك قاذفات قنابل والطائرة أحادية السطح لم تكن موجودة بعد.

 

 

 

صورة من "كولورادو" بالولايات المتحدة الأميركية في أبريل 1929
الرجل الذي التقطها قال إنها كانت مصحوبة بصوت مدو رهيب، وقد ظهر الجسم قريباً ثم ارتفع عالياً بسرعة.

 

 

 

 

جسم غريب في "فانكوفر" بـ"سيتي هول" 1937
تقول القصة إن الجندي "ليونارد لاموريكس" البالغ من العمر 21 عاماً التقط هذه الصورة عام 1937 أثناء زيارته لمدينة "فانكوفر" الجديدة، وقد سقط مباشرة من السماء وأصبح أكبر وكانت به أضواء مرئية بوضوح، من الضروري أن نلاحظ أنه ليس لهذه الصورة "نيجاتيف" ويمكن أن يكون الجسم الغريب مجرد علامة مائية أو فساد في التصوير.

 

 

 

 

جنوب أفريقيا بمدينة "ناتال" في يوليو 1956
هي واحدة من سبع صور التقطتها "إليزابيث كلارير" خبيرة الأرصاد الجوية قبل عاصفة رعدية وتم تأكيد أصالتها وموثقة بأسانيد، ولقد ظلت تروي قصتها حتى ماتت عام 1994 في سن 83 سنة، ولقد ادعت أنها أصبحت حاملاً خلال لقاء لاحق مع طيار سفينة فضائية.

 

 

 

معركة "لوس آنجلوس" 1942
هي واحدة من الكلاسيكيات وتم التقاطها وسط ضرب القذائف والدبابات لتسمى لاحقاً معركة لوس آنجلوس، وهي مذهلة بصرياً لكنها بالتأكيد ليست دليلاً على وجود كائنات فضائية، ويعتقد معظم المحللين أنها مزيج من طائرات يابانية وتدخلات الطقس، ولكن لا بد أن نعرف أنه على الرغم من الضربات المتتالية التي تعرض لها هذا الجسم إلا أنه لم يسقط من السماء.

 

 

 

 

"فيرجينيا" الغربية، بالولايات المتحدة الأميركية 1939
تم اكتشاف هذه الصورة في ألبوم إحدى العائلات على يد رجل يدعى "كريس ميلر" وهي تصور جد الرجل وأخيه وجسم مجهول لم يتم التعرف عليه على مسافة بعيدة في الخلفية.

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة