0
admin
28, يناير 2015
16928
0

 

مما لا شك فيه بأن العيون أول ما قد يلتفت إليه الإنسان، وأول ما قد يجذبه، وهي تخبر الكثير مما لا يخبره الكلام، وصدق من قال بأن لغة العيون تُغنِي عن الكلام. فأجمل عيون البشر من الشرق وأفريقيا تتحدث عن نفسها، وعن سحرها. الصورة السابقة لصبي أفغاني.

 

لهذه العيون حكاية أخرى، “شربات غولا” الأفغانية صاحبة أشهر عيون في العالم. التقط المصور الأمريكي ستيف ماكوري هذه الصورة عام 1984 لهذه الفتاة في مخيم اللاجئين الأفغان في باكستان.

 

 

وذاعت شهرتها بعد أن وضعتها ناشيونال جيوغرافيك كصورة لغلاف مجلتها. وعاد المصور باحثًا عن الفتاة عام 2002، ليجدها قد عادت إلى قريتها في أفغانستان ومعها بناتها. حاول المصور إقناعها بالسفر إلى الولايات المتحدة للعمل في الدعاية والإعلانات، لكنها رفضت ذلك.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة