0
admin
30, ديسمبر 2014
3324
0

 

 

 

جي بي موديل آر سوبر سبورتستر هي طائرة كلاسيكية صممها جرانفيل براذرز للطائرات من سبرينغفيلد، ماساشوستس، وقد صممت خصيصا لسباق كأس طومسون لعام 1932. وصفت الطائرة بأنها “الطائرة المرخصة الأسرع والأكثر مناورة في الولايات المتحدة”، وأنها ظلت حتي حققت الفوز في سباق عام 1932 للطيار جيمي دوليتل، ووضع رقم قياسي عالمي جديد لسرعة الطائرة التي تصل إلي 476 كم/ ساعة. وسرعان ما أصبحت جي بي سبورتستر ملكية ثمينة وكثيرا ما تم استعراضها في العروض الجوية من قبل أصحابها، وجذب الكثير من الإهتمام أينما ظهرت.

 

 

 

وكان تصميم الطائرة غريب جدا حيث كانت تتميز بجسم سميك وقوي مع مجموعة أجنحة منخفضة أحادية السطح وعدم وجود مجموعة الذيل التقليدية. وقد تم بناء هيكل الطائرة أساسا حول محرك مكبس شعاعي ضخم. وتقع كابينة القيادة بعيدا جدا في الخلف، تماما أمام الاستقرار الرأسي، من أجل إعطاء طيار السباق رؤية أفضل. وأجبرت مناطق نافذة كابينة القيادة الصغيرة الطيار علي العمل بجدية أكبر. وكانت جي بي موديل آر لديها ميل طبيعي للرفع، مما يسمح للمتسابق بتقديم دورانات فائقة حول الأعمدة مع الحفاظ علي الارتفاع بدلا من خسارته. هذا التصميم، علي الرغم من فائدته، إلا أنه تسبب في بعض تجارب الطيران القاتلة لكثير من الطيارين. في الواقع، اكتسبت الطائرة قريبا سمعة باعتبارها آلة يحتمل أن تكون خطرة. أسطح المراقبة وخصائص الرحلة علي ما يبدو لا ترحم حيث حرصت علي أن الطيارين الأكثر خبرة فقط يمكنهم الانطلاق بها.

 

 

 

 

طائرات جرانفيل لديها تاريخ طويل من الحوادث بدءا من النماذج السابقة – موديل اكس، موديل سي، موديل دي، موديل إي، موديل واي، موديل زد، والتي انتهت جميعا ببعض الكوارث أو غيرها مما أسفر عن مقتل العديد من الطيارين. ويتبع موديل آر نفس النمط. بعد الحادث الخامس، تقرر أن أي مزيد من إعادة بنائها سيكون عديم الجدوي وقاتل للطيارين في المستقبل. لم تنج أيا من سلسلة طائرات جي بي سبورتستر الأصلية إلي اليوم. تم بناء نسخة طبق الأصل من آر-2  من قبل ستيف وولف ودلمار بنيامين حيث حلقت في العديد من الإستعراضات الجوية لإظهار ما هي قادرة عليه في أيدي الطيار الذي يفهم خصائصها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة