0
admin
19, ديسمبر 2014
3400
0

 

 

تُظهر لقطات كيف تذهب حديقة صيفية أسفل الماء في كل فصل ربيع. وقد التُقطت هذه الصور لـ “جرين ليك” أو البحيرة الخضراء التي تقع بالقرب من مدينة تراغوس جنوبي مقاطعة ستيريا النمساوية، لا يتجاوز عمقها أكثر من 2متر. لكن خلال الصيف وأواخر الشتاء يبدأ الجليد المحيط بالبحيرة والتي تعد جزءًا من حديقة المنطقة بالذوبان مع حلول فصل الربيع، ليرتفع منسوب المياه.

 

 

 

 

 

وتعد الحديقة وجهة مميزة لمحبي رياضة المشي، والتخييم، لكن كل شيء يذهب أسفل الماء بحلول فصل الربيع حين يبدأ كل شيء بالذوبان. وقد تأقلمت الأشجار تمامًا مع أن تكون تحت الماء أو فوقه في هذا الوقت من كل عام. ويصل عمق المياه التي تغمر الحديقة حوالي 12 مترًا خلال فصل الربيع، وتستمر على هذا الحال حتى شهر يونيو. ويخلق ذلك مناظر طبيعية غريبة وسط المياه الصافية واللامعة. وهذه الصور جزء من مشروع يسلط الضوء على استثمار النمسا في الحفاظ على بحيراتها، وأنهارها، وبحيراتها صافية وغير ملوثة.

 

 

 

وقد تم عرض هذه الصور في معرض عالمي تحت المياه في مركز الأحياء في مدينة لينز لتسليط الضوء على البقع المائية الجمالية للدولة. وقال أمين المعرض “ستيفن ويجل” بأن الصور أثارت دهشة الناس في أن تكون ملتقطة في النمسا في بقع تشبه جزر المالديف. تعيش في البحيرة مجموعة متنوعة من الحيوانات، مثل: القواقع، و براغيث الماء، والسرطانات الصغيرة، واليرقات، و أنواع مختلفة من سمك السلمون المرقط.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة