0
admin
14, ديسمبر 2014
2644
0

 

 

عندما قام موقع “Kickstarter” بعمل حملة هدفها تمويل منتج فأرة (ماوس) لاسلكية تدعى “Mycestro” في العام الماضي، كان يبدو أن الجهاز سيحقق نجاحا كبيرا، صناع الجهاز كانوا يبحثون عن تمويل بقيمة 100,000 دولار لكن انتهى الأمر بزيادة المبلغ إلى 350,000 دولار وبحلول ذلك الوقت كانت الحملة قد انتهت.

وبعد كل هذه الإثارة لم نسمع الكثير عن الجهاز. لكن الأن، بعد ما يقرب العام يمكن أن يتغير ذلك بعد أن قامت الشركة أخيرًا بجعل الجهاز متاح لعامة الجمهور، اعتبارًا من الأسبوع الماضي مقابل 149 دولار.

 

 

 

 

 

أجهزة الكمبيوتر تصبح أصغر حجمًا وأكثر تطورًا مع مرور السنين، لكن الفأرة تبقى كما هي. وذلك يعتبر مشكلة بسبب عدم وجود سطح مستوٍ أو مساحة كافية للفأرة التقليدية. لذلك تم إنتاج Mycestro الفأرة اللاسلكية التي يمكن ارتداؤها والتي تعمل بالإيماءات.

جهاز Mycestro يمكن أن يقدم نفس وظيفة الفأرة التقليدية، لكن يتم ذلك لاسلكيا وعن بعد يصل إلى 30 متر. مما يجعله يختلف عن جميع المنتجات في السوق، كما يمكن تشغيله من خلال حركات الأصابع والنقر بواسطة الإبهام. وهو خفيف الوزن ومصمم ليتناسب مع إصبع السبابة، وهو مثالي لبيئات العمل كغرف المستشفى، والاجتماعات المزدحمة، وللمضيفات في الطائرات. وقد يكون مفيد للأشخاص الذين يعانون من الإجهاد والتعب بسبب الإفراط باستخدم فأرة الكمبيوتر التقليدية.

 

 

الجهاز صُمم ليكون سهل الاستخدام، ويتوافق مع أنظمة تشغيل ونيدوز، لينكس، آي أو إس، وأندريود. وهو يعمل على بطارية تستمر لحوالي 8 ساعات وذلك حسب الاستخدام. ويمكن إعادة شحنه عن طريق USB. كذلك يحتوي الجهاز على حزام خاص مصمم لتغيير حجمه ليتناسب مع مختلف أحجام الأصابع.

ويمكن أن ترتدي الجهاز حتى عند عدم التشغيل، فهو لا يصبح نشط إلا عند ملامسة اللوحة المتواجدة على جانب الجهاز، وهذا يعني إن انشغال يديك لن يؤثر أو يقوم بتنشيط الجهاز.

 

 

 

يتم التحكم بالفأرة مع مزيح من حركات الأصابع ونقرات الإبهام، إذا أردت التمرير للأسفل تستطيع توجيه إصبعك من اليمين إلى اليسار على جانب الجهاز أو العكس، كما أن هناك ثلاثة أزرار على جانب الجهاز تستخدم للنقر على اليسار والوسط واليمين. وحاليًا الجهاز متوفر لمستخدمي اليد اليمنى، ولكن يخطط الفريق لإطلاق جهاز للعُسر في المستقبل القريب.

 

 

 

 

 

جاءت فكرة الجهاز من قبل “نيك ماستاندريا” مدير الشركة، بينما كان يراقب رجل أعمال يكافح من أجل استخدام الفأرة على متن رحلة جوية. والذي قال بأنهم مسرورون جدًا بأن يكون الجهاز متاح على نطاق واسع، لتحرير الناس من مكاتبهم وتحسين كيفية تفاعل المستخدم مع جهازه.

السؤال الحقيقي: مدى فعالية الجهاز حقًا ؟

قد يكون الجهاز هو الحل لمرضى متلازمة النفق الرسغي، مما يجعل من السهل عليهم إتمام هذه المهام. لكنه يتطلب من المستخدمين معرفة كيفية استخدام الفأرة مرة أخرى والاعتياد عليها. كما يمكن للشخص أن يلفت الكثير من الانتباه إذا تم استخدام الفأرة في الأماكن العامة. ولكن ربما هي تضحيات صغيرة لجهاز يمكن أن يغير تجربتنا مع الفأرة التقليدية للأبد. فهي الفأرة اللاسلكية القابلة للارتداء الوحيدة في السوق، وسيكون من المثير للاهتمام أن نرى تأثيرها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة