0
admin
18, أكتوبر 2014
5245
1

 

 

اكتشف فريق من العلماء الأستراليون بأن بذرة من نباتات الغابات الأسترالية، يمكنها أن تحمل الحل لعلاج السرطان.
فقد كشف الباحثون عن نتائج الاختبارات الأولية لثمرة شجرة "بلاشوود"، والتي أثبتت أنها فعالة لعلاج 70% من أنواع السرطان الذي يصيب البشر. وقد أنتجت عقارات تجريبية لاختبار العلاج على الحيوانات الأليفة المصابة بالسرطان.

 

 

 

وجد العلماء في معهد البحوث الطبية "QIMR"، بأن حقنة واحدة من دواء EBC-46 تعمل على انهيار الأورام للعديد من النماذج السرطانية البشرية. منها سرطان الجلد فضلا عن سرطانات الرأس والعنق والقولون.

 

 

 

 

ومن خلال استخدام الدواء التجريبي على الحيوانات الأليفة، بما في ذلك القطط والكلاب والخيول. يسعى العلماء إلى تدمير أو تقليص الأورام بواسطة حقنة، والتي تعمل بدورها على فقدان حيوية الخلايا السرطانية في غضون أربع ساعات فقط، وذلك بسبب قدرة الدواء على قطع إمدادات الدم إلى الورم. لكن لا يزال هناك حاجة إلى متابعة المزيد من البحوث لمحاولة جعل الدواء أكثر فعالية، واجراء التجارب السريرية ليتم استخدام الدواء على الإنسان.

 

 

 

 

يجدر بالذكر أن EBC-46 الذي اكتشف من قبل شركة "EcoBiotics"، هو مركب مستخرج من ثمرة شجرة بلاشوود، التي وجدت في الغابات المطيرة شمال كوينزلاند.


 

 

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
التعليقات 1
  • Leena
    22, أكتوبر 2014

    اللة سبحانة وتعالى عندما اوجدا الدااوجد لة الدوءولكن هل من مدكر.... كل شي في هذه الحياءله حدوديه يتوقف عندها لذالك يمكن له ان يتاثر بمواد اخرى تغير من سلوكه سلبياوايجابيا ولكن السريكمن في ادمغتنا اداشغلناها لخدمة هذا الخرض لسارت الامور بسلام جدا


اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة