0
admin
07, أكتوبر 2014
2948
0

 

 

الهيكل يستجيب لتغيرات درجة الحرارة، ذلك قد يسمح للمنشآت المستقبلية بأن يتحول شكلها مع تغير الطقس، وقد جاء هذا المشروع من عمل الطلاب "ايكو تانكال"، "إيفلينا باسيتا"، و"رامين شامبايتي" من معهد العمارة المتقدمة في كتالونيا – برشلونة.

 

 

 

 

مشروع "Translated Geometries"، يستخدم ما يسمى بـ "البوليمرات ذاكرة الشكل" لإنشاء بنية تحتية تستجيب حسب الظروف، وهي مواد ذكية لديها القدرة على التغيير من شكلها الثابت، لشكل محدد مسبقًا بناء على طلب الحوافز مثل الحرارة.

 

 

 

 

عندما ترتفع درجة الحرارة إلى 60-70 درجة مئوية، يخضع النموذج لتغييرات هندسية في عملية تشبه الأوريغامي، وعند البرودة يعود الشكل إلى حالته الأصلية، ويعتبر هذا هدف مهم نحو العمارة التي يمكن أن تستجيب لبيئتها.

 

 

 

 


حيث يتكون النموذج من الخشب الرقائقي، مع أسلاك داخلية تعمل على تدفئة الشرائح مثلثة الشكل.

 

 

 

 

ومن خلال التوسع يمكن أن تزيد مساحة النموذج بنسبة تصل إلى أربع مرات، أما بالنسبة للاستخدامات المحتملة للنموذج، فقد أوضح الطلاب أنه يمكن استخدامه لمعرض في الهواء الطلق، وبذلك يمكن حينها توسيع المساحة أو إعادة تشكيل النموذج لسيناريوهات مختلفة.
أما بالنسبة للمنازل فإنه ما زال من السابق لأوانه، لكن يمكن استخدامه لدمجه في مساحة المعيشة الرئيسية، وربما في المستقبل يمكن وضع النموذج في مساحات فارغة من المنزل لاستضافة مجموعة متنوعة من الأحداث والضيوف.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة