0
admin
05, أكتوبر 2014
3150
0

 

 

تكون العناكب مخيفة بما فيه الكفاية حين تكون مرئية، لكن العلماء اكتشفوا نوعًا جديدًا من العناكب في المكسيك لها القدرة على إخفاء نفسها بقدرتها الخاصة على التمويه. عناكب ""غوريلا" أو "توختلاس" لها قدرة خاصة على تغطية نفسها بالغبار والتربة في أي مكان تختبئ فيه. ويبقيها ذلك في مأمن من الحيوانات المفترسة، كما يجعلها ذلك أكثر قدرة على الانقضاض على فريستها.

 

 

 

وقد اكتشف الباحثون في "الجامعة الوطنية المستقلة للمكسيك" هذا النوع من العناكب وقدرتها على التلاشي عن الأنظار. وقال الباحثون بأن هذا العنكبوت نوع من أسرة “Paratropididae” والتي تتكون من 9 أنواع موجودة في أمريكا الجنوبية، والوسطى. وقد اكتُشف هذا العنكبوت في محمية طبيعية في "لوس توختلاس" في ولاية "فيراركروز" في الجنوب الشرقي للمكسيك. وقال الباحثون بأن هذا النوع من العناكب مميز عن البقية، فيتميز بجلده الخشن كالحراشف، والتي يستخدمها لجذب الجزيئات المختلفة؛ إذ تمنحه القدرة على التمويه.

 

وحتى لا يشكل التراب والتمويه تشويشًا على رؤية العنكبوت، فعيناه مرتفعتان عن المعتاد، وله القدرة على الرؤية حتى وإن كان مغطى بالتراب والغبار. وقد عثر العلماء على أول عناكب مثل هذا النوع عام 2010، لكنها كانت صغيرة، ومؤخرًا عثروا على العناكب الكبيرة والتي أجريت عليها الأبحاث. وقد نُشر هذا الاكتشاف مؤخرًا في الدورية الطبية “ZooKeys”.

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة