0
admin
15, يونيو 2014
4481
0

 


لتفكر جيدا,,ماهو أضحم طيور العالم؟ من المحتمل أن تحصل على الإجابة الصحيحة (النعامة).

و يأتى فى المرتبة الثانية طائر الايمو و منشأه الأصلى ,,استراليا. و فى المرتبة الثالثة يأتى طائر الشبنم المهدد بالانقراض,, هو ليس معرض للخطر فقط ولكنه مصنف كأخطر طيور العالم.

 

 

 

 

الغابات المطيرة فى الساحل الشمالى الشرقى باستراليا موطنه الأصلى وكثالث أكبر طائر عى الكوكب,, من الغريب أنه ليس لديه شهرة واسعة.
لكن بالتأكيد هو طائر لا ينسى لندرته و تتنوع التقديرات ولكن يعتقد أنه حوالى 1500 فقط من هذا المخلوق الغامض فى البرية.و هناك العديد من اللافتات التحذيرية بصورة فكاهية للتحذير عند الاقتراب من محمياته الطبيعية.

 

 

 

 

عند التطلع اليهم عن قرب ستشعر و كأنهم منحدرين من أصول الديناصورات. العديد من اناث الشبنم  لا تملك الألوان الزاهية كالذكور  فالانثى على النقيض لديها جسم أكبر و أقوى من الذكر. خلال حفل التزواج يكون للذكر دور سلبى و الأنثى قد تقابل 3 ذكور مختلفين لاتمام عملية التزواج ,وعادة يكون دور الشريك الاخير رعاية الصغار.
 بعد شهر من تودد الأنثى للذكور تضع الأنثى البيض وتنسحب من المشهد وتترك الذكر ليرقد على البيض ويعتنى بهم. ليس هذا فقط,,خلال 50 يوما وليلة يرقد فوق البيض و يفقد حوالى ثلث وزنه حيث لا يستطيع التجول من أجل الطعام.
ولكن بالرغم من أن طعامهم المفضل الفاكهة سيأكلون فقاريات صغيرة أو لاقفاريات عند الضرورة.

 

 

 

 

يمكنهم الركض بسرعات تصل إلى 50 كم خلال الغابات الممطرة الكثيفة. ولكن عندما يكونو محاصرين يمكنهم قتل الانسان ولكنهم نادرا ما يفعلون هذا.. موسوعة جينيس تضعهم على قائمة أخطر الطيور على الانسان. قد لا يبدون خطرين من بعيد ولكن هل تستطيع تخيل احدهم بالقرب منك!؟

 

 

 

 

 

اغلب مواطنها فى الغابات المطيرة تم اعلانها كمنطقة تراث عالمى لتلك الطيور الجذابة الغريبة.
هو طائر قامته كقامة الانسان لذا يجد نفسه فى صراع مع الثدييات الرئيسية كالقرود التى تمتد مواطنها إلى حدود الغابات.
هذا بالطبع قد يؤدى إلى كارثة طبيعية مثل 2006 حيث تدمر جزء من الغابة و كانت غير مناسبة لعيش الشبنم مما يدفعه للتجول و البحث عن الطعام.
سكان المدن المجاورة لا يصطادون الطيور ولكنه يصبح خطرا عند الاتصال معهم.

 

 

 

 

بعد اعصار هارى أربعة طيور وجدوا مقتولين فى مدينة واحدة. هذا ليس رقم كبير ولكن عندما يؤخذ فى الاعتبار أنه نوع أوشك على الانقراض ويمثل خطر على حياة الانسان,,لذا فإنه لا يجب أن تختلط هذه الطيور بالانسان. و على الرغم من أنهم عتبروا طيور مروضة ولكنها سهلة الانقياد وراء الانسان و قد يؤدى ذلك إلى حوادث مؤسفة عندما يتم تخويفهم.


فمن السهل أن ينقضوا على الانسان بمخالبهم حيث الواحد منها طوله خمسة بوصات.

 

 

 

 

بالرغم من أن الخطر الناجم عنهم حقيقى ولكنه مبالغ فيه و لم يسمع من قبل عن طائر بدأ بالهجوم. فى الأغلب الأعم وصل الناس إليهم لإطعامهم و لكن الطيور تفزع وتطاردهم.

آخر تسجيل لمقتل انسان فى 1926,,ومع ذلك من الصعب للمخالب فعل هذا بالرغم من أنها تترك جرحا قبيحا قد يصل قطره إلى 2 سم.
ومن المأمول ان يتم التدخل لانقاذ تلك الانواع من الطيور وخاصة مع تزايد الضغط من السكان بسبب تهديد الطيور لهم.

 

 

و الشبنم فى حالة يرثى لها فى الوقت الراهن,,وحيث موطنه الاصلى فى الغابات المطيرة حيث الغطاء النباتى فقد ينقرض بسرعة إذا أهملت تلك المناطق.


لذا نأمل أن تمتد تلك الغابات حتى تنجو تلك الفصيلة و نحافظ عليها من خطر الانقراض.

 

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة