0
admin
19, مايو 2014
3714
0

 

 

 

 لم تكن محاولات البشر للطيران في البداية تسعى لاختراع آلة تحمل الإنسان وتحلق به عالياً ولكن الفضول كان الدافع الرئيسي لهذه المبادرات التي مهدت الطريق أمام ظهور الطائرات بمختلف أنواعها، ولا يزال الحلم قائماً والتجارب مستمرة حول تحويل الإنسان إلى ما يشبه الطائر الذي يحلق عالياً كما في الإختراعات التالية:

 

 

 

 الجناح الطائر

تمكن الطيار السويسري إيفيس روزي من ابتكار جناح طائر يمكن للإنسان وضعه على ظهره والطيران في الجو، ويتميز ذلك الجناح باحتوائه على 4
محركات نفاثة موضوعة في جناح من ألياف الكربون طوله 8 أقدام يمكنه من الطيران بسرعة تبلغ 200 كم/ساعة، ولقراءة البيانات الخاصة بالارتفاع
والوقود وغيرها فقد ابتكر طريقة لقراءة تلك البيانات على زجاج الخوذة التي يرتديها، والتحكم في اتجاه الجناح يعتمد على حركة جسده حيث يتجه الجناح لليمين عندما يميل جسد الطيار لليمين، وقد تمكن من الطيران بعدة مغامرات باستخدام جناح الدفع النفاث الذي ابتكره من الطيران بالقرب من طائرة تجارية، إلا أن عيبه الوحيد هو عدم قدرته على الإقلاع بالإضافة إلى شعور
مستخدم الجناح بآلام في الظهر بسبب كثرة الإجهاد.

 

 

 

 

MARTIN JETPACK

من أول أجهزة الطيران النفاثة العملية المحمولة التي يمكن للإنسان استخدامها، حيث تحتوي على محركي غازولين متصلين بمروحتين عملاقتين تولدان طاقة دفع لحمل الجهاز والطيار بطريقة عمودية والإقلاع به والهبوط، وقد صنعت في
الأساس للترفيه أو الأغراض الدفاعية والتجارية، ويتميز الجهاز بسهولة إقلاعه
في المساحات الصغيرة ونقله من مكان لآخر فضلاً عن توفيره كافة وسائل الأمان لمستخدمه.

 

 

 المحرك النفاث Go-Fast Jetpack H2O2-Z


محرك يعمل بالماء الثقيل "H202" وخفيف بالشكل الكافي لوضعه على الظهر، وقد تم بنائه اعتماداً على محرك سابق يخص الجيش الأميركي، ويعتمد على تفاعل الماء الثقيل مع عامل محفز مثل البلاتينيوم أو الفضة  لينحل إلى بخار ماء
وأكسجين ويولد قوة كافية لحمل شخص يزن 81 كيلو، إلا أن عيبه هو عدم قدرته على الطيران لمدة طويلة واستهلاكه الكثير من الوقود حيث يستهلك
8 غالون من الوقود للطيران لمدة 43 ثانية بسرعة قصوى تبلغ
124 كم/ساعة فضلاً عن سعره الباهظ الذي يصل إلى 125 ألف دولار،
أي ما يعادل 468 ألف ريال سعودي.

 

 

 

محرك طيران بدفع المياه


من الاختراعات الفريدة الموجودة حالياً ويمكن استخدامها في الطيران
JetLev-Flyer Water Jetpack، وهو محرك نفاث يعتمد على دفع المياه
لتمكين مستخدمه من الطيران، حيث يتم ربط خرطوم مطافئ ضخم بطول 33
قدماً بمحرك قوته 255 حصان ويضخ المياه عبره ليرتفع الأشخاص في الهواء
ويطيروا بسرعة أكبر من 64 كم/ساعة، ويبلغ سعر المحرك حسب قوته
ما بين 170.6 - 191.3170.6 - 191.3  ألف دولار، أي ما يعادل 639.8 - 717.9639.8 - 717.9  ألف ريال
سعودي، ويتميز بخفة وزنه وانخفاض صوته، إلا أن عيبه هو محدودية طيرانه
حيث لا يمكنه الارتفاع أكثر من طول خرطوم المياه المتصل بالمحرك.

 

 

المحرك التوربيني T-73

تعمل شركة "جيتباك إنترناشيونال" حالياً على صنع محرك توربيني يمكّن مرتديه
من الطيران لمدة طويلة يحمل اسم "T-73" والذي سيتميز بقدرته على الطيران
لمدة 9 دقائق وسرعة تصل لأكثر من 133.5 كم/ساعة وقطع مسافة تصل
إلى 17 كم، وقد أشارت الشركة المنتجة إلى أنه لن يكون متاحاً سوى لمن
خضعوا لتدريب مكثف على استخدامه.


 

 

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري

إذا أعجبك هذا الموضوع فقد تعجبك أيضا هذه المواضيع المشابهة

تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة