0
admin
15, يناير 2014
6119
0

 

 

 

قد نرى في يوم من الأيام جزيرة واحدة ونقف مذهولين امامها ولكن حين ترى بحيرة تحتوي على الاف الجزير !! اعتقد يكون الأمر في غايه الدهشه عليك ، بل والذي يجعل الامر أكثر دهشه حين تعلم أن ذلك المنظر حقيقي وليس مجرد خيال أو فيلم خيال علمي ، إليك التفاصيل .    بحيرة كيندو Qiandao أو كما يطلق عليها بحيرة الألف جزيرة و المدن القديمة الغارقة  لكونها تضم 1078 جزيرة كبيرة وعدد كبير من الجزر الصغيرة.، تقع هذا البحيرة في  مقاطعة تشجيانغ بالصين ، على بعد حوالي 150 كيلومترا من مدينة هانغتشو ، وتعتبر تلك  البحيرة ، بحيرة اصطناعية و تشكلت بعد الانتهاء من محطة نهر شينان الكهرومائية  في عام 1959، من أجل بناء خزان Xin’anjiang  .

 

 

 

 

 

 

 تعتبر مياة تلك البحيرة صالحة للشرب في بعض الأحيان تستخدم لانتاج المياه المعدنية ، و لقد تم تحويل تلك البحيرة الرائعة إلى منطقة سياحية مع تحتوي على جزر عديدة تختلف اسمها فلكل جزيرة أسم ما فتجد تلك الجزر تسمى مثلاً ، جزيرة الطيور، جزيرة الأفعى، وجزيرة القرد، جزيرة القفل  ، جزيرة التذكرة بالطفولة .

 

 

 

 

 

كل هذا الامر طبيبعي جداً و يمكن تقبله بدون دهشه !! ولكن الدهشه تكمن في ما يوجد تحت هذه البحيرة و هذه الجزر ، أن تلك الجزيرة الاصطناعيه تكونت بسبب الفيضان الذي تم تم بعد بناء سد عل هذه البحيرة ، وحين حدث هذا الفيضان قد أغرق تحته مدن كامله شيدت من حوالى 1300 سنه و هذه المدن هي ” هي تشانغ ” و ” شي تشانغ “ 
لقد غرقت كلتا المدينتين في  سبتمبر عام 1959 عندما قررت الحكومة الصينية بناء محطة لتوليد الطاقة الكهرومائية وخزان لسد حاجة سكان مدينة هانغتشو من المياه خاصة وأن عددهم يتزايد بشكل ملفت. فغمرت المياه المدينتين القديمتين إضافة إلى 27 مدينة أخرى و1377 قرية وحوالي 50 ألف فدان من الأراضي الزراعية والآلاف من المنازل السكنية. وتم حينها ترحيل حوالي 290 ألف شخص لإنجاز المشروع ، و المؤسف  أن الحكومة الصينية في ذلك الوقت لم تقم بالمحافظة على تلك المدن القديمة

 

 

 

 

 

ودخلت مدينتي ” شى تشنغ ” و ” هي تشنغ “ عالم النسيان لمدة 40 عاماً إلى أن تم تذكرهما عام 2001، عندما قرر تشيو فنغ ، وهو مسؤول عن السياحة المحلية، استثمار المدينتين الواقعتين في أعماق بحيرة ” كيندوا ” لأغراض سياحية  فتعاون مع ناد للغوص في بكين وطلب من الغواصين محاولة الغوص في المياه، وإلقاء نظرة على المدينة. وفي 18 سبتمبر 2001، نجحت أول محاولة للوصول الى المدينة وكانت المفاجأة أن المدن بقيت على حالها. فتم إعلام الحكومة المحلية بالاكتشاف الجديد ، ومع إجراء المزيد من الأبحاث، تم اكتشاف أن جدران المدينة الغارقة منذ عقود، بقيت سليمة كما أن الأبواب الخشبية والسلالم بقيت كما هي .

 

 

 

 

 

 

 و الصورة التي بالاعلى هذه هي لمدينة ” شى تشانغ “ تحت مياة البحيرة ، وفي  يناير 2011 تم تسجيل تلك المدن القديمة رسمياً على أنها قطع اثرية وأخيراً اقترح البعض بناء جدران واقية وضخ المياه بعيدا عن المدن الغارقة لكي تبقي كما هي حيث إنها تعتبر من قبيل الاثار الان التي يجب المحافظة عليها. ، ولكن الحكومه الصينية تجد هذه الفكرة مكلفة كما ان الجدران وحدها لا تتحمل ضغط المياه .
و أخيراً اقترحت الاكاديمية الصينية للعلوم بناء جسر أرخميدس وهو ممر معلق فى المياه لكنه مشروع فريد من نوعه و في غايه الصعوبه  وتهتم حاليا سبع دول  بإجراء ابحاث حول هذا المشروع منها  النرويج واليابان وسويسرا والبرازيل والولايات المتحدة. وإذا نجح مشروع جسر أرخميدس لبحيرة “كيندوا” فسيكون أول جسر أرخميدس حقيقي في العالم. ، “”" ولم يتوافر لنا معلومات أخرى عن هذا المشروع ولذا سوف نبحث عنه و نعرضه عليكم “”"
 
وهذه بعض الصور للمدين من تحت مياة تلك البحيرة و صور أيضا لهذه البحيرة .

 

 

 

 

 

 

صورة توضح الرسم التصويري لمدينة شي تشنغ فى مقاطعة تشجيانغ فى شرق الصين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة