0
admin
11, سبتمبر 2013
15002
0

 

 

 

تعيش أحد أنواع السحالي الناميبية بين رمال الصحاري القاحلة في ناميبيا، لكنهارغم صعوبة البيئة التي تعيش فيها تجد شرابها صباح كل يوم في مكان استثنائي جداً هو
عينيها!!:

 

 

 

 

حيث تقوم هذه السحلية في الصباح بمد لسانها إلى عينيها لجمع قطرات الندى التي
تشكلت في ساعات الصباح الأولى!! تعيش تلك السحالي في مناطق ساحلية يلتقي فيها هواء الصحراء الساخن بهواء المحيط
البارد لتشكل طبقة من الضباب، وكل ما تفعله هذه السحلية العجيبة هو الانتظار حتى
يتحول هذا الضباب إلى قطرات ندى على عينيها لتقوم بجمعها!!
الطريف أن المصور إسحاق بروتيريوس الذي التقط هذه الصورة اضطر للبقاء ثلاثة أيام
في الصحراء مقابل هذه السحلية، ليستطيع التقاط الصورة المناسبة التي نشاهدها الآن
في الموضوع!! مدهشة تلك الكائنات الصغيرة التي لا تعقل، لكنها تبدع حلولاً استثنائية تبهرنا
نحن البشر بما نملكه من عقل وعلم وتكنولوجيا!..
فسبحان من علمها كل ذلك!..

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة