1
admin
04, يونيو 2013
10458
0

 

 

عثة أطلس العملاقة هى فراشة ضخمة الحجم تبلغ مساحة الجناح 400 سم مربع او 65 بوصة ويبلغ طول الجناحين 25 سم الى 30 سم وتعتبر إناث تلك الفراشة أكبر حجما وأثقل وزنا من الذكور ويسميها الصينيون عثة رأس الأفعى وهذا بسبب الشكل الغريب الذى يظهر للفراشة فى ظل صورة تلك الفراشة حيث يظهر رأس أفعى بالفعل وتوجد تلك الفراشة فى الغايبات الإستوائية وشبه الإستوائية فى جنوب شرق آسيا ولون تلك الفراشه فى الغالب أصفر اللون مع اللون البنى وذكور تلك الفراشه تتميز بالجناح المذبذب
وتتزاوج تلك الفراشة مرة واحدة وتضع الأنثى العديد من البيض على الأوراق الخضراء وتفقس تلك البيضات بعد اسبوعين وتتغذى اليرقات بنهم على أوراق معينة من الحمضيات والأشجار الأخرى

 

 

 

 

 

العثث مجموعة كبيرة من الحشرات القريبة من الفراشات، وهي من أكثر الكائنات الحية شيوعا في العالم، حيث تتواجد في مختلف الأقاليم والمناخات، حتى الثلجية منها. وتتميز معظم الكائنات التي تنتمي للنوعان بوجود زوجين من الأجنحة، الزوج الأمامي الكبير، والزوج الخلفي الأصغر نسبيا. تنتمي العثث إلى عائلة Lepidoptera المستوحاة من الكلمتين الإغريقيتين: Lepis بمعنى حراشف، و pteron بمعنى جناح، بسبب وجود حراشف دقيقة تغطي الأجنحة بشكل تام، ولذلك تسمى بعائلة حرشفية الأجنح

 

 

 

الاختلافات الرئيسية بين الفراشات والعثث

 

العث
تعتبر العثث كائنات ليلية، أي أنها لا تخرج إلا في الأوقات المظلمة، كالليل أو الفجر
اتصال زوجي أجنحة العث ببعضها بخطاف أو مجموعة من الخطافات
القرون الاستشعارية قصيرة والجسم مغطى بشعر كثيف
عند التوقف عن الطيران، تكون وضعية الجناحان ممدودة أو مشدودة حول الجسم

 

الفراشات
تقوم الفراشات بأغلب نشاطاتها الحيوية في النهار
تفتقر الفراشات إلى وجود هذه الخطافات
القرون الاستشعارية طويلة نسبيا وتنتهي بانتفاخ والجسم غير مغطى بشعر كثيف
تجمعها إلى الخلف

 

 

 

 

 

التشريح الخارجي للعثة

يتكون الجسم، كمعظم الحشرات، من ثلاثة أجزاء رئيسية، يحمل كل منها مجموعة من الأعضاء[1][2].

    الرأس:وهو موجود في مقدمة الجسم، وهو يتكون من العينين على الجانبين وقرنا الاستشعار الواقعة بينهما، وتستخدم القرون الاستشعارية أساسا لالتقاط الروائح والشم، فهما حساستان للمواد الكيماوية في الجو. كما يوجد به الفم واللسان الذي يشبة الماصة الرفيعة، ولذلك يتكون غذائها عادة من رحيق الأزهار والمواد السائلة بشكل عام.
    الصدر:وهي المنطقة التي تتوسط الجسم، بين الرأس والبطن، وهو يحمل الجناحان في أغلب العثث، حيث تفتقر بعض الإناث لوجودههما، وكذلك، كعادة جميع الحشرات، الأرجل الست، التي تحمل حليمات خاصة بالتذوق.
    البطن:وهو الجزء الخلفي من العثة، يلي منطقة الصدر، وهو يحمل معظم الأجهزة والأعضاء الهامة في جسم العثة، من بينها الجهاز الهضمي والتناسلي، إلى جانب فتحات التهوية التي تعمل كجهاز تنفسي.

 

 

 

 

أساليب الدفاع


لون العثة المتناسبة مع لون غصن الشجرة يكون تمويها قويا

نظرا لكون العثث مستهدفة من قبل العديد من الكائنات الحية، وجب وجود بعض الطرق الدفاعية، والتي من أهمها:

    الألوان المتناسبة مع البيئة المحيطة حولها، مما يساعدها على التخفي.
    البقع العينية الموجودة على طرفي أجنحة بعض الأنواع، وهي شبيهة بأعين الحيوانات الكبيرة.
    مرارة مذاق بعض اليرقات، بالإضافة إلى كون بعضها سامة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة