0
admin
27, فبراير 2013
2468
2

 


شارك فاوجا سينغ الذي يعتقد انه أكبر عداء سناً في العالم في آخر سباق ماراتون له في هونغ كونغ.

وسينغ، وهو من إيلفورد شرقي لندن، والبالغ من العمر مئة عام وعام، قطع مسافة 10 كيلومترات (6.25 ميلاً) في هونغ كونغ خلال ساعة و32 دقيقة و28 ثانية.

 

 



وقال سينغ بعيد بلوغه خط النهاية: "سأتذكر هذا اليوم. سأفتقده".

وفي العام 2000، شارك سينغ في الماراثون الأول له، وأعقب ذلك مشاركته في ثمانية سباقات أخرى.

وقال في وقت سابق اليوم: "أشعر بشيء من السعادة وكذلك بشيء من الحزن في آن". مضيفاً: "انا سعيد لانني سأتقاعد في أوج اللعبة، لكنني حزين لان الوقت قد حان لعدم مشاركتي فيها".

 

 

 



وفيما اكد انه لن يشارك بعد اليوم في سباقات تنافسية، إلا أنه أعلن عزمه المشاركة في سباقات خيرية.

واعتبر سينغ اكبر رجل سناً يشارك في الماراثون عندما انهى ماراثون تورونتو عام 2011 مع بلوغه سن المئة عام.

لكنه لم يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية لعدم امتلاكه وثيقة تثبت تاريخ ميلاده. ولا يمتلك سينغ سوى جواز سفر.

 

 

 



الجدير ذكره ان سينغ لم يكن عداءً محترفاً في شبابه، بل عمل كمزارع في البنجاب بالهند. انتقل الى بريطانيا في الستينيات، وكان حينها في الـ89 من العمر، بعدما فقد زوجته وابنه الخامس.

وقال: "من المأساة يولد النجاح والسعادة".

وكان أفضل وقت سجله سينغ في سباقات الماراثون عام 2003 في تورنتو حيث أنهى السباق في زمن قدره 5 ساعات و40 دقيقة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
التعليقات 2
  • Leena
    01, إبريل 2013

    الموضوع جميل جدا ويدل على بطولة هذا المتسابق رقم كبر سنه

  • Leena
    02, مارس 2013

    من اغرب المواضيع التي رايتها في حياتي


اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة