1
admin
15, يناير 2013
5001
0

 

 


على الرغم من مظهرها الشبيه بالثعابين، ثعابين كهربائية ليست في الواقع ثعابين. تصنيفها العلمي أقرب إلى الكارب وسمك السلور.
هذه الحيوانات المفترسة التي تعيش في المياه العذبة اللتي يمكن أن تولد للفريسة صعقة كافية لثني جثثهم, تحتوي على أجهزة كهربائية مع حوالي 6000 خلايا متخصصة تسمى “electrocytes” لذيها مخزن مثل البطاريات الصغيرة. عندما تهاجم فريسة تطلق وابلا من انبعاث لا يقل عن 600 فولت، وهذه الخلايا تتم التفريغ في وقت واحد ، ينبعث منها انفجار ما لا يقل عن 600 فولت ، وخمس مرات قوة مأخذ القياسية.
ثعابين كهربائية يمكن أن تصل إلى أبعاد كبيرة، تتجاوز 8 أقدام (2.5 متر) في الطول و 44 باوند (20 كجم) في الوزن. انها منذ فترة طويلة، رؤساء الهيئات أسطواني بالارض وعادة ما تكون خضراء داكنة أو رمادية على أعلى مع اللون الاصفر.

 

 

 

 


يعيشون في تيارات العكر والبرك في منطقة الأمازون وأحواض أورينوكو في أمريكا الجنوبية، تتغذى على الأسماك والبرمائيات وأيضا الطيور والثدييات الصغيرة, ويجب على ثعابين كهربائية ان تأتي إلى السطح بشكل متكرر لشتنشاق بعض الهواء. لديهم أيضا ضعف البصر، ولكن يمكن تطلق شحنةكهربائية ذات المستوى المنخفض أقل من 10 فولت التي يستخدمونها مثل الرادار للتنقل وتحديد موقع الفريسة.

حالة وفاة بشرية من ثعابين الكهربائية نادرة للغاية. ومع ذلك، يمكن أن يسبب فشل في الجهاز التنفسي أو القلب،

 

 

 

 

 

 

 

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة