0
admin
11, يناير 2013
5149
0

 

هي منطقة بركانية خاصة بجبل كيليموتو Kilimutu  وهو جبل بركاني صغير في وسط جزيرة فلوريس Flores Island الإندونيسية وتقع بالقرب من مدينة موني Moni  وتبعد عن إندي Ende  بمسافة 50 كيلومتر
 
وقد وُجد عند قمة البركان ثلاث بحيرات متعددة الألوان وبالرغم من أنهم يتشاركون في نفس الفوهة لبركان واحد كما انهم متجاورين تمامًا إلا أن لكل بحيرة لونها المختلف الذي يتغير من الأحمر إلى البني ومن الفيروزي إلى الأخضر بطريقة لا يبدو فيها أنهم يعتمدون على بعضهم وبشكل دوري وغير محسوب
 

 

 


يحيط منطقة بحيرات فوهة البركان جو من تعدد الألوان والضباب الكثيف لدرجة أن بعض السكان المحليين الذين يعيشون في القرى حوله يعتقدون في وجود أرواح الموتى حوله والتي تستقر في البحيرات مما يجعل ألوانها تتغير باستمرار طبقًا للحالة المزاجية للأرواح وراحتهم في المنطقة
 

 

 

 


وقد أعطى السكان المحليين لكل بحيرة إسم وغالبًا ما يكون مطابق للون البحيرة وتقلباتها فالأولى Tiwi  Ata  Mbupu  وتعني بحيرة القدماء وتقع هذه البحيرة إلى الغرب من البركان وهي ذات لون أزرق صافي جميل وهي واضحة في الصورة و الثانية هي بحيرة الرجال والعذراوات Tiwu Nua Muri Kooh Tai  وهي عادة ما تكون ذات اللون الأخضر بدرجاته المتعددة  والبحيرة الأخيرة هي بحيرة الأرواح الشريرة Tiwu Ata Polo وهي عادة ما تكون ذات لون أحمر دموي وعادة ما تكون درجة حرارة البحيرات مرتفعة نتيجة  البركان وتتصاعد منها الأبخرة باستمرار
 

 


وبغض النظر عن أساطير ومعتقدات السكان المحليين وعدم وجود أبحاث جدية عن الظاهرة اللونية التي تتعرض لها منطقة بحيرات فوهة البركان إلا أن العلماء يعتقدون أن البحيرات تغير ألوانها نتيجة للتفاعلات الكيميائية التي تحدث بين المعادن المنصهرة في البركان والتي يمكن أن تستجيب للغازات التي تخرج من البركان من أكسيد الكبريت وكلوريد الهيدروجين والكبريت وطبعًا ثاني أكسيد الكربون
 

 

 



وتعتبر منطقة بحيرات فوهة البركان منطقة جذب سياحي كبير ومصدر دخل لتدعيم العملة الوطنية الإندونيسية حيث تم تحويلها إلى حديقة وطنية في جزيرة فلوريس ويبلغ طولها 350 كيلومتر وتقع بالقرب منها قرية مولي Moli التي عادة ما يتم إستخدامها كمعسكر للمبيت هناك فالرحلة إلى الجبل شاقة بما يكفي لألا تكون رحلة ليوم واحد
 

 

 


وعادة ما يفضل السائحين أن يتنقلوا عبر منطقة بحيرات فوهة البركان بدون مراقبة من المرشدين أو إتباع لأوامرهم وهذا قد نتج عنه حادثة فقدان أحد السائيحن الهولنديين ولكنهم لم يجدوا حثته بعد كل البحث الذي تم من اجل إيجاده

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة