3
admin
14, نوفمبر 2012
13952
0

 


 

 

 

الاناكوندا نوع فتاك وضخم من الثعبابين يكفى سماع الأسم فقط ليدب الرعب فى النفوس ولكن هذه الصور تكشف لنا جانب اخر نرى فيه جمال الشكل فلنتجنب الرعب والقلق جانباً ولنستمتع بأعجاز الخالق .
ترقد فى الاعماق البرازيلية ثعبان Mato Grosso اوعملاق الاناكوندا والذى يزيد طوله عن 8 متراً ، وجاء المصور الفوتغرافى المغامر الشجاع الجسور ليكتشف لنا ابعاد اخرى لهذا العملاق البحرى البحرى محاولاً تغير الصورة الثابتة فى اذهاننا عن هذا الوحش فكم فيلم سينمائى هوليوودى دب فى قلوبنا الرعب والسبب الاناكوندا

 

 

 

 

 


وذهب المصور السويسرى Franco Banfi البالغ 53 عاماً متسلحاً بكاميرته فقط امام هذا الوحش المرعب ومكث 10 ايام ملازماً ل6 اناث من هذه الثعابين منتظراً اللحظات المناسبة لالتقاط هذه اللقطات الجميلة .

 

 

 

 

 

والعجيب ان هذا المخلوق الضخم لم يلق بالاً فى كثير من الاحوال للمصور وتركه يلتقط لها ما يشاء من صور جميلة وكأنها احست بالنجومية وارادت ان يصل جمال المبدع للعالم وان تصلح صورتها امام الجماهير .

 

 

 

 

وبصفة عامة فان هذه المنطقة تزخر بالسائحين والزائرين والذين ياتون فقط لمشاهدة الاناكوندا عن كثب وايضاً منتجى الافلام وطاقهم لتصوير افلام سينمائية كاملة تحصل فيها المنطقة والامازون على دور البطولة المطلقة .

 

 

 

 

 

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة