0
admin
17, سبتمبر 2012
2967
0

 

قامت الفنانة الأميركية ماري إيلين كروتو بصنع لوحة شخصية لها من أغطية الزجاجات المعاد استخدامها، وذلك حتى تنبه مشاهدي لوحتها إلى وجود أغطية زجاجات يمكن الاستفادة منها وإعادة تدويرها بدلاً من إلقائها في القمامة.

 


ماري التي تعتبر نفسها فنانة سياسية تستخدم لوحاتها للتعبير عن مواقفها، بدأت فكرتها من خلال تجميع أغطية الزجاجات بهدف صنع أبراج استوحتها من منحوتات رومانية عندما لاحظت وجود أغطية صغيرة يمكن إدخالها في أغطية أكبر لتنتج لوناً جديداً، وهو ما دفعها للتفكير في تقليد أعمال الرسام الأميركي تشاك كلوس التي تعتمد على رسم صور حقيقية من خلال درجات الألوان.
ثم فكرت ماري في عمل لوحة شخصية لها بدلاً من الأبراج، ولم تستخدم أي طلاء إلا في تغطية الأماكن التي يظهر في قماش اللوحة الأبيض وقطعت بعض الأغطية حتى تغطي المناطق الضيقة، أما درجات الألوان فنجحت في تحقيقها من خلال دمج أغطية الزجاجات ذات الألوان المختلفة لتنتج لوحة رائعة بأبعاد 2.4 متر و2.1 متر تعد مثالاً رائعاً لكيفية المحافظة على البيئة وإعادة تدوير المخلفات.

 

 

 

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة