0
admin
29, أغسطس 2012
3946
0

 

المعركة بين الحيوانين الضخمين اندلعت في إطار التنافس على برك الماء والمستنقعات..وسبب المعركه أن موسم الصيف يبقى فرس النهر في الماء لمدة تزيد على 16 ساعة يومياً، ولكن بسبب الحرارة يضرب الجفاف غابات السافانا، وتقل مساحات المستنقعات وبرك المياه، ومن ثم تدور الصراعات بين قطعان فرس النهر على البرك والمستنقعات، حيث يزعم كل قطيع أن الأرض ملكٌ له، ويدخل زعيم كل قطيع في معركة مع زعيم القطيع الآخر..وحسب اليكسي: إن الفرسين العملاقين يبلغ وزنيهما نحو 3.5 طن، كان يضربان الماء والطين في مستنقع السافانا، وهما يتأهبان للمعركة، بينما انفتح فم كل منهما عن آخره لتبرز من الأنياب التي تشبه الخناجر..وعقب نهاية المعركة فتح الفرس الفائز فمه، معلناً انتصاره أمام القطيع..

 

 

معركة دموية رهيبة بين فرسي نهر في غابات ناميبيا الإفريقية

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة