1
admin
28, أغسطس 2012
2336
0

نجح علماء الفيزياء في مصادم هادرون الكبير بالمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية "CERN" في كسر الرقم القياسي لتحقيق أعلى درجة حرارة على يد البشر وصلت لـ100 ألف ضعف حرارة قلب الشمس.
 
 
 
كان العلماء قد قاموا بمصادمة أيونات رصاص لصنع ما يعرف ببلازما الكوارك غلون، والتي وصلت الحرارة اللازمة لظهورها 5.5 تريليون درجة مئوية، وهي تعد أعلى درجة حرارة تم تسجيلها في تجربة علمية على الإطلاق ـ وفقاً لما ذكرت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية.
 
تعد تلك الدرجة أعلى 40% من تلك التي قامت بتسجيلها مصادم الأيونات "RHIC" في معامل "بروكهافين ناشيونال" بمدينة نيويورك الأميركية عندما تم صدم أيونات ذهب ببعضها.
 

 


إلا أن العلماء في "CERN" لم يكونوا يحاولون التغلب على رقم الأميركيين، بل يأملون أن يمكّنهم بحثهم في التعرف على الظروف التي توافرت بعد الانفجار الكبير الذي أدى لظهور الكون المعروف لنا.
 


ويعتقد العلماء أنه في مرحلة ما من تاريخ الكون لم تكن الكواركات والغلونات (الجزيئات الأولية المكونة للكون) حبيسة الجسيمات المركبة مثل البروتونات والنيترونات مثلما هي اليوم، بل كانت تتحرك بحرية في حالة مادية تعرف باسم "بلازما الكوارك غلون".
 
ويعمل تصادم أيونات الرصاص في مصادم هادرون الكبير"LHC"، الذي يعد أقوى معجل للجسيمات، على صنع لحظة عابرة للظروف المشابهة للكون في أوائل ولادته، ومن خلال اختبار مليار أو أكثر من تلك التصادمات ستتمكن التجربة من صنع مقاييس أكثر دقة لخواص المادة في ظل تلك الظروف.

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة