0
admin
09, أغسطس 2012
3200
1

نجحت وكالة ناسا الأميركية في تجربة نموذج ناجح يُوصف بأنه طائرة المستقبل، والذي جاء بلا نوافذ.
الطائرة بهذا الوصف ستحمل تغييراً جذرياً لتصميم الطائرات التقليدية ذات الأجنحة الثابتة، وقد قامت ناسا بإجراء اختبار طيران ناجح للطائرة الجديدة التي تحمل اسم "X-48C"، ومن المتوقع أن تكون مستخدمة عالمياً خلال العقدين المقبلين ـ وفقاً لما ذكرت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية.

يختاً رياضياً عملاقاً وفاخراً

 
تتميز الطائرة الهجينة بمساحات داخلية أكبر للركاب والحمولات بالإضافة إلى شكل مثلث شبيه بطائرات التجسس، ويمكنها اختراق الهواء بكفاءة أفضل.
 
ويبلغ طول جناحيها 21 قدماً ويصل وزنها إلى 226 كلغم وهي تمثل 8.5% من حجم  طائرة ثقيلة ذات سرعة أقل من الصوت تملك طول جناحين يبلغ 240 قدماً، ومن المتوقع أن يتم تطويرها خلال الـ15 إلى 20 عاماً المقبلة للاستخدام العسكري وبشكل أساسي لنقل الركاب تجارياً.

يختاً رياضياً عملاقاً وفاخراً

 
تستطيع الطائرة الطيران لمدة 35 دقيقة ويبلغ أقصى ارتفاع لها 10 آلاف قدم، وقد تمكنت من الطيران لمدة 9 دقائق أطول، ما دفع ناسا إلى وصف اختبار الطيران بالناجح مع التخطيط لإعادة اختبارها مرة أخرى خلال الأسبوع المقبل.
 
وقد صممت بوينغ الطائرة الاختبارية وقامت ببنائها شركة "Cranfield Aerospace Ltd" بالمملكة المتحدة وفقاً لمتطلبات شركة بوينغ، وتعد الطائرة نسخة متطورة من الطائرة "X-48B" التي قامت بـ92 رحلة طيران في الفترة من 2007 حتى 2010

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
التعليقات 1
  • Leena
    10, أغسطس 2012

    شي جميل جدا


اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة