0
admin
28, يونيو 2012
8254
0


جريمة اليوم لرجل يبلغ من العمر 36عام يدعى " ارسينو " من ولاية كاليفورنيا يعتبر من اكثر الجهات المانحة للحيوانات المنوية فى العالم بعد ان انجب 16 طفلا عن طريق التبرع بالحيوانات المنوية لأكثر من 100 عائلة , فهذا الرجل يعد الأول فى العالم الذى وهب نفسه لحياة العزوبية من اجل مساعدة المحرومين من الأنجاب وحتى لا يفقد قدرته الهائلة على الأنجاب حيث يتمتع هذا الرجل بأربع اضعاف عدد الحيوانات المنوية عن اى رجل طبيعى, فقد اقر " ارسينو " ان لديه نظام غذائى صارم يحتوى على كوكتيلات الخصوبة كما يسميها. 

فهذه الكوكتيلات مصنوعة من التوت والجوز كما يقوم " ارسينو" بممارسة التمارين الرياضية بأنتظام وارتداء ملابس فضفاضة, فبسؤال السيد " ارسينو " عن رغبته فى الزواج وتكوين اسرة اجاب انه قرر عدم الوقوع فى الحب او الزواج حتى لا يحد ذلك من قدرته على مساعدة المحتاجين للأنجاب لأن ذلك سيحرمه من ان يكون احدى الجهات المانحةوبسؤال " ارسينو" عن رغبته فى ممارسة الجنس اجاب انه يرفض ممارسة الجنس تجنبا للمخاطرة والأصابة بالأمراض التى تنتقل جنسيا التى من شأنها القضاء عليه وعلى قدرته الهائلة وشهرته.

ويقول " ارسينو " انه قد تبرع بعدد من الحيوانات المنوية الخاصة به لأعداد كبيرة من العائلات وقدتم ولادة 16 طفل حتى الأن وهناك 3 اخرين فى الطريق, كما انه يتوقع المزيد فى المستقبل القريب فهو على اتصال منتظم مع العلائلات التى يتم منحها الحيوانات المنوية وقد التقى بالفعل بأربعة من الأطفال الذى ساعد فى انجابهم , وبسؤال السيد" ارسينو" عن كيفيه التبرع بالحيوانات المنوية اجاب ان الأزواج يأتون الى منزله فى الوقت الذى ينتج فيه الحيوانات المنوية لتلقيها وقيام السيدات بحقنها من خلال حقنة ليذر, وقد اقر السيد " ارسينو" ان هذه الخدمة قد لا يتقاضى عليها اى اجر فهو يساعدالازواج المحرومين من الاطفال الذين لا يقدرون على دفع الآلاف من الدولارات لبنك الحيوانات المنوية.

وبسؤال السيد " ارسينو " عن مدى تقبل او رفض المجتمع لهذه الخدمة الأنسانية التى يقدمها للأزواج المحرومين من الأنجاب اجاب " انه يتعرض للتهديد من قبل الولايات المتحدة للأغذية والدواء , حيث تم تهديده بالسجن لمدة سنة وغرامة قدرها 100000 $ , وبسؤال السيد " ارسينو " عن عمله اتضح ان هناك عمل اضافى يقوم به على شبكات الأنترنت وهو عرض الأفلام الأباحية فله اكثر من 100 شريط على المواقع الأباحية, وقد اقر " ارسينو" انه ليس كل الأزواج الذين اصبحوا اباء او امهات بفضل حيواناته المنوية يعرفون حياته الأباحية لكنه لا يخجل من ذلك .

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة