1
admin
15, إبريل 2012
7690
0

في دولة النيبال وعلى سفوح جبال الهملايا يجتمع أكبر عدد من النحل في العالم مكوناً أكبر خلية على كوكب الأرض، ولكن الطريق إليها محفوف بالمخاطر حيث تشاهد العمال معلقين بحبال على ارتفاع 6000 إلى 19 ألف قدم.

وتشكل مهنة جمع العسل التي تمارس في النيبال منذ آلاف السنين، جزءا حيويا من ثقافة شعوبها، ويعتمد معظم القرويين عليها لكسب قوتهم رغم خطورتها.

يتم جمع العسل عادة مرتين في السنة، يتجمع خلالها القرويون للتوجه معاً إلى جبال الهيمالايا والانطلاق في "مهمة مستحيلة" محفوفة بالمخاطر.

ويستغرق جني الخلية الواحدة ساعتين إلى ثلاث حسب موقعها وحجمها، حيث يبني النحل خلاياه على منحدرات التلال وللوصول إليها يعتمد القرويون على السلالم والحبال والسلال.

وتختلف طقوس جمع العسل من مجتمع إلى آخر، ففي النيبال يبدأ بالصلاة ونثر الزهور والفواكه والأرز، وبعد تحديد موقع الخلية، يقوم القرويون بإضرام النار في قاعدة الخلية حيث يساعد الدخان على إخراج النحل ، وتبدأ عندها الحرب بين القروي والنحل التي تحاصره من كل جهة في محاولة لها لحماية مملكتها.

وتنظم سلطات النيبالية رحلات سياحية لجمع العسل، حيث يتم نقل السياح إلى المناطق الجبلية في مواسم القطاف للتعرف على المراحل التي يمر بها جمع العسل والاستمتاع برحلة الذهاب والإياب من وإلى خلايا العسل التي تعتبر في حد ذاتها رحلة جبلية ممتعة لهواة الرحلات الجبلية، فضلا عن الاستمتاع بجمال وروعة المناظر الطبيعية والحياة البرية النيبالية.

كما سيندهش الزوار لرؤية الشجاعة والسرعة التي يتمتع بها القرويون وبالتقنيات القديمة التي لا تزال تستخدم إلى يومنا هذا.



 

 

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة