1
admin
17, مارس 2012
5478
0

صار تصنيع السيارات القادرة على تغيير شكلها، والذي يعد حاليا ضربا من الخيال العلمي، ممكنا إلى حد كبير بفضل تطوير السيارات الكهربائية.
 
ونظرا لخلو هذه السيارات من حجرة المحرك، فإن هناك مجالا أكبر لتجربة التكنولوجيا والتصميم الجديدين. يقول فرانك كيرشنر، رئيس مركز ابتكار الروبوتات التابع للمركز الألماني لأبحاث الذكاء الاصطناعي في بريمن: "إننا نعمل على إحداث ثورة في مفهوم السيارة من خلال تقسيمها إلى أجزاء".
 
وأضاف أن النموذج الأولي للسيارة الكهربائية الذي صممه المركز الألماني لأبحاث الذكاء الاصطناعي يشبه السيارة التقليدية قليلا، لكن قاعدتها الأساسية (الشاسيه) أكثر ارتفاعا وصالونها الذي يأخذ شكل القبة يجعلها تبدو وكأنها مركبة فضائية مصممة للهبوط على سطح القمر في المستقبل. وذلك وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
 
وتتميز السيارة الكهربائية، وهي سيارة ذات مقعدين ولها هيكل مرن، بمحركات مثبتة على محاور العجلات الأربع، وعجلات يمكنها الدوران بمقدار 90 درجة. يسمح ذلك بدوران السيارة وهي واقفة في مكانها والتحرك بشكل جانبي أو قطري، مما يجعل إيقاف السيارة للانتظار أسهل بكثير.

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة