0
admin
24, فبراير 2012
2212
0

كشفت شركة موللر إنترناشيونال الأميركية عن إكمالها مرحلة التصميم الأساسية لسيارتين طائرتين حديثتين إحداهما خفيفة الوزن والأخرى تتسع شخصين، وتأمل ألا تحتاج قيادتهما للحصول على رخصة طيران.
 
 
 
السيارات الطائرة الجديدة تحتوي على العديد من خواص الأمان والأجهزة المتعددة، كما أن نظام التحكم في قيادتها يلغي التعقيدات المتعلقة بالطيران، وأكد الفريق المصمم لها أن مستجدي قيادة الطائرات يمكنهم تعلم المهارات اللازمة للتحكم بدقة فيها أثناء الطيران دون صعوبة.
 


يُذكر أن شركة موللر جذبت الأنظار إليها في أكتوبر 2002 عندما كشفت عن سيارتها "M400" ذات الأربعة مقاعد والتي يمكنها الطيران عمودياً رغم إن محركها ليس قوياً للقيام بذلك، وحالياً يتم العمل على السيارتين "LS  100" و"200 LS".
 
تزن السيارة "LS  100" 363 كلغم ويمكنها السفر بسرعة 431 كم/ساعة على ارتفاع 10 آلاف قدم ويمكنها الوصول لمستوى القفز الآمن بالمظلة في 10 ثوان فقط، فيما تأخذ السيارة الأكبر "200 LS" 11.3 ثانية وتستهلك 7.4 غالون/ساعة ويمكنها قطع مسافة 698 كم حاملة شخصين.


 


ولكن رغم كشف الشركة عن أول نموذج لسيارة طائرة منذ سنة فإنها لم تدخل في الإنتاج بعد وهو ما برره بروس كالكينز، المدير العام للشركة، بأن الأمر كله متعلق بالأموال، مشيراً إلى أن مرحلة التصميم الأولي للسيارات الطائرة الجديدة انتهت لكن التصميم التفصيلي للطائرتين يتطلب من 8 إلى 12 شهراً زائداً للانتهاء منه.
 
وأضاف كالكينز أن الخطوات التالية لصنع السيارات الطائرة تعتمد على حصول الشركة على التمويلات الكافية لها، ومع انتظار الشركة للتمويل فلن يمكن التنبؤ بدقة الجدول المحدد لإنتاج السيارات تجارياً أو مدى أولوية المشروعات للشركة

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة