0
admin
11, فبراير 2012
4457
0

 

لم تستسلم الأميركية ديبي واغنر بعدما اكتشفت في 2002 أنها مصابة بورمين خبيثين في الدماغ، ولم تدع الحسرة تملأ قلبها بل حاولت جاهدة أن تجد ما يجعلها تتشبث بالحياة بشكل أكبر، فابتكرت الطريقة الآتية:
 


فبالرغم من إجرائها لعمليتين جراحيتين ناجحتين لإزالة الورم، فإنها فقدت القدرة على ممارسة الكثير من هواياتها المفضلة وأصبحت تنام قليلاً، وفي أحد أيام عام 2005 استيقظت واغنر لمشاهدة شروق الشمس، وعندما أدركت إعجابها الشديد بالمشهد قررت أن تحاول رسم لوحة له، ومنذ ذلك الحين وواغنر تستيقظ فجر كل يوم لترسم ما تراه من تناغم رائع في الألوان أثناء لحظات شروق الشمس.
تستغرق ديبي، البالغة من العمر 56 عاماً، لإنهاء اللوحة الواحدة مدة تتراوح من 30 – 45 دقيقة تقريباً. ويذكر أنها منذ 2005 إلى2012  تمكنت من رسم نحو 2200 لوحة لمشهد شروق الشمس، ونتيجة للجمال الرائع والصدق الذي تتمتع به لوحات واغنر فقد تلقت دعوات كثيرة للمشاركة في العديد من المعارض الفنية، كما ذاع صيتها بين سكان قريتها في ولاية كانساس الأميركية مما جعلها تتلقى طلبات من الكثيرين أن ترسم لهم لوحات فنية كهدايا في المناسبات والاحتفالات.

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة