1
admin
29, ديسمبر 2011
3134
0

إذا صادفت حشرة فلا تحاول سحقها فقد تكون في مهمة إنقاذ.. حيث ذكر علماء أنه يمكن استخدام حشرات طائرة مزودة بكاميرات وميكروفونات بالغة الصغر في البحث عن الناجين من الزلازل والانهيارات الأرضية خلال عمليات الإنقاذ.
 

الآلات الموضوعة على أجسام الحشرات يمكنها الحصول على الطاقة باستغلال حركة أجنحة تلك الحشرات وتحويلها إلى كهرباء، أو من خلال الحرارة ولوحات الطاقة الشمسية.
وتقوم الفكرة على إطلاق سراح الحشرات بعد تركيب كاميرا وميكروفون داخل المباني المنهارة لتقوم بالاستكشاف والتقاط أصوات الاستغاثة وبث الصورة للمنقذين خارج المبني.
كما يمكن استغلال الفكرة بواسطة الجيش أو إرسال الحشرات للأماكن شديدة الخطورة على البشر مثل مفاعل فوكوشيما النووي الذي تعرض لزلزال في مارس 2011 ما أدى إلى تسرب مواد نووية كادت تسبب كارثة عالمية.
ويعمل البروفيسير خليل نجفي على تطوير تكنولوجيا توليد الطاقة من الجسم بجامعة ميتشغين الأميركية، وتمول المشروع وكالة المشروعات البحثية المتقدمة للدفاع.


وقال خليل إنه من خلال استغلال الطاقة الناتجة عن الأجسام الحية يمكن الحصول على مصدر ثابت لمد الكاميرات، الميكروفونات وأجهزة الاستشعار والاتصال التي تحملها الحشرة فوق ظهرها بالكهرباء، ليتم إدخال الحشرات بعدها في المناطق الخطيرة أو الأماكن التي لا يمكن الوصول إليها.
وقد تمكن العلماء من الحصول على الطاقة من حركة جناح خنفساء خضراء يبلغ طولها أقل من بوصة، ومن المتوقع أن تبدأ اختبارات الطيران للخنفساء في العام المقبل، وفقا لما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وتسعى جامعة ميتشغين للحصول على براءة اختراع للتكنولوجيا الجديدة وتبحث عن مستثمرين لمساعدتها في إستكمال المشروع.
يُذكر أن العلماء يعملون منذ سنوات على صنع أول حشرات آلية، وكانت هناك محاولات سابقة لتدريب الحشرات على استشعار المواد السامة.

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة