0
admin
13, ديسمبر 2011
7622
3

توفت الإيطالية ماريا أسونتا عن عمر بلغ 95 عاما تاركة ثروة تبلغ قيمتها 10 ملايين جنيه استرليني (58 مليون ريال سعودي) لقطها الصغير توماسينو.

أوصت المليونيرة الإيطالية محاميها بمنح كل ما تملكه من ثروة بعد وفاتها لقطها توماسينو، وهو قط ضال كانت قد أنقذته من الموت من قبل.
 
وذكرت صحيفة "ديلي ميل" أن ثروة ماريا تنقسم إلى العديد من الممتلكات عبر البلاد، والعديد من الحسابات النقدية في عدد كبير من البنوك، وبعض السندات التجارية، ولكن محاميها لم يجد أي أقرباء لها على قيد الحياة. ولأن القانون الإيطالي لا يسمح للحيوانات بالتصرف في الثروة مباشرة، حاولت ماريا أن تمنح ثروتها بالكامل لأي مؤسسة خيرية لرعاية الحيوانات، ولكنها لم تتمكن من إيجاد أي مؤسسة بهذه الأوصاف. ثم في بداية العام الحالي أخبرت ماريا المحامي عن الممرضة ستيفانيا التي كانت ترعاها، لكونها تُظهر حبًا كبيرًا للحيوانات، وخاصة القطط.
 
ولأن المحامي لم يتمكن من العثور على أقرباء أحياء لماريا، قرر أن يمنح ستيفانيا إدارة الأموال التي ورثها القط توماسينو من مالكته بعد وفاتها باعتبارها الشخص الأنسب، ليصبح القط توماسينو أغنى قط في العالم.

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
التعليقات 3
  • Leena
    24, ديسمبر 2011

    الشخص الذي يحب الحيوان هو رائع بداخله

  • Leena
    15, ديسمبر 2011

    الحمد لله ان القطط فى مصر مبتفهمش لكانو عملو ثورة واحنا مش ناقصين

  • Leena
    14, ديسمبر 2011

    أمر مثير للسخرية ,. قطط أغنى من البشر !
    لو كانت شديدة الحرص على الحيوانات , لمَ لمْ تصرف اموالها في الحفاظ على البيئة لان لو بيئة الحيوانات انتهت سوف تنقرض وبذلك لن يكون هناك اي منها !!


اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة