0
admin
05, ديسمبر 2011
2948
0

يبدو أن عملية رسو المركب في الميناء وإلقاء المرساة لم تعد مناسبة للبعض، وهذا دفع مصممين فرنسيين إلى تصميم مركب برمائي يمكن الإبحار به في المياه مع إمكانية قيادته على البر، وفقا لما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.





المركبة البرمائية تستطيع السير في الماء وعلى البر بفضل احتوائها على جنزير يُمكنها من مغادرة المياه والسير على البر ثم الانطلاق على الطريق.

قام بتصميم المركبة الفرنسيان تانغاي لي بيهان وأنطوان فريتش، ويمكنها الوصول لسرعة 35 عقدة بحرية بفضل محركها الضخم الذي يولد قوة 300 حصان، لكن على الأرض لا تتعدى سرعتها 8 كم/ساعة نظرا لاعتمادها على محرك أصغر يولد قوة 40 حصان.

تتسع المركبة لعشرة أشخاص، وتحتوي على لمسات من الفخامة مثل أرضية من خشب الساج المقاوم للمياه والتغيرات المناخية، منضدة وسطح لحمامات الشمس

وتُعد المركبة البرمائية "29 Iguana" صديقة للبيئة، حيث أن قوة ضغط المركبة على الأرض أقل من آثار القدم البشرية وذلك بفضل توزيع وزن المركبة على الجنزير الخاص بها.

وبالطبع لا تأتي كل تلك المزايا بثمن رخيص، حيث يصل ثمن المركبة إلى 190 ألف جنيه إسترليني (ما يعادل 1.12 مليون ريال سعودي).




رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة