0
admin
03, ديسمبر 2011
7972
4

يتحول بحر جزر الفارو  في شهر نوفمبر من كل عام  إلى بحر من الدم خلال مهرجان صيد الحيتان التقليدي المعروف باسم “جريندادراب”، ويشكل صيد الحيتان وأكلها لدى سكان جزر الفاو الواقعة في شمال أوروبا بالقرب من الدنمارك جزءاً أساسياً من نظامهم الغذائي لأكثر من 1000 سنة، وتتم عملية الصيد بطريقة وحشية، حيث يقوم الصيادون بجمع الحيتان في خليج صغير ومن ثم قطع أحشائها وتركها لتنزف حتى الموت. وعادة ما ينصدم المارة عند مشاهدة البحر وهو يتلون بدماء الحيتان كما يثير المشهد سخطهم واشمئزازهم.


 
ونقلت صحيفة البيان عن موقع “ذا بلاتفورم إنفو” انه لا يتم صيد الحيتان لأغراض تجارية، ولا تباع لحومها بل تقسم بالتساوي بين سكان المنطقة، ويتمتع الإقليم بالحكم الذاتي من الدنمارك التي تحظر صيد الحيتان، فيما تسمح قوانين جزر الفاو بالذبح الجماعي للحيتان بأنواعها والدلافين احتفالا بالمهرجان التقليدي السنوي.

 

وعلى الرغم من انتقادات جمعيات حقوق الحيوان واللجنة الدولية لصيد الحيتان، لا يزال هذا المهرجان التقليدي يفتك بآلاف الحيتان عام بعد عام، حيث يقتل حوالي 950 حوتا طويلة الزعانف سنويا، لا سيما خلال فصل الصيف.

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
التعليقات 4
  • Leena
    30, يناير 2012

    كل دي دم

  • Leena
    05, ديسمبر 2011

    لكل دولة تقاليدها ومعتقداتها بالنسبة لي كمسلمة اعتبره حرام

  • Leena
    05, ديسمبر 2011

    ...........................mercy :'(

  • Leena
    04, ديسمبر 2011

    بسم الله الرحمن الرحيم

    في الحقيقة انا اعتبر هذا جنون لايس الا البشرية الا تكترث في قتل البشر والباقية هية الحيتان حرام

    يجب عليهم احترام الطبيعه انا اعتبر هذه اعمال وحشية


اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة