1
admin
30, نوفمبر 2011
5034
0

تعرض مسافر على متن طائرة جوية أميركية إلى موقف شديد الإحراج، حيث أجبر على  الوقوف طوال رحلة من أنكوراج إلى فيلاديلفيا وبلغت مدتها 7 ساعات بسبب زيادة وزن المسافر الجالس بالمقعد المجاور له.
 
وذكر الأميركي آرثر بيركويتز لصحيفة "دايلي ميل" أنه اضطر للوقوف طوال رحلته على متن طائرة تابعة لخطوط الطيران الجوية الأميريكة لأن من كان يجلس بالمقعد المجاور له وصل وزنه إلى 181 كيلوغراما. الرحلة التي استمرت مدة 7 ساعات عانى خلالها آرثر ذلك الموقف العصيب، فجاره بالمقعد كان يعاني السمنة ونتيجة لذلك كان جسده يطغى على مساحة آرثر أثناء جلوسه، مما جعله يشعر بالضيق وعدم القدرة على الحركة، ولم يكن أمامه خيار آخر غير الوقوف للتخلص من ذلك الشعور. وفي مقابل ذلك، ذكرت الصحيفة أن الرجل الذي يعاني السمنة، كان يشعر بالخجل والأسف طوال الرحلة لما سببه من شعور بالضيق لآرثر وأنه لم يكن راضيًا عن تسبب سمنته في الأذي للآخرين.
 
يُذكر أن رحلات الطيران من أنكوراج إلى فيلادلفيا تُعد من أطول الرحلات الجوية داخل الولايات المتحدة، ومن الخطورة أن يقوم أي من المسافرين بالوقوف أثناء الطيران، خاصة أثناء عمليتي الإقلاع والهبوط. وعبر آرثر (51 عامًا) عن استيائه لأنه ظل يسافر عبر خطوط الطيران الأميركية المحلية طوال 50 عامًا بدون أن يشهد مثل هذه الحادثة من قبل، مما وضع شركة الطيران في مأزق أمام مستخدميها فاضطرت إلى تقديم إعتذار رسمي له بالإضافة إلى منحه قسيمة للسفر على متن طائرات الشركة بقيمة 200 دولار (ما يعادل 1166 ريال سعودي).

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة